عريان تنبأ بـ «كورونا»

الأحد 20 كانون أول 2020 221

عريان تنبأ بـ «كورونا»
 سعد صاحب 
 
تحدث الراحل عريان السيد خلف عن موت ليس عاديا شائعا بين البشر، وهو يشير الى جائحة قضت على كل شيء، او يتنبأ بطاعون لا يرحم: «باكة باكة الموت من يحصد الوادم باكة باكة» منتقلا الى الصوت الهادر الذي يسقط الطغاة، ويتبنى تحريض الناس ضد الظالم.
اللغة تنظم الشعوب وترتيبها في ايام المحنة، ودائما في الظروف المصيرية تكون الكلمة هي الراجحة، وكل شخص واعٍ يستجيب عند سماعه نداء الواجب: «باكة باكة الصوت من يصحه اعله ظالم باكة باكة».
يعود ثانية الى الموت الذي يشرب الناس مدينة.. مدينة، ولم يبق لهم اثرا، تلوح اشباحه المخيفة راقصة على الابواب، ولا متسع للهروب، فالجميع مهددون بالانقراض، ثم يأتي الطوفان مكملا لفعل الامحاء: «ديرة ديرة الموت من يشرب الوادم ديرة ديرة.. ديرة ديرة الفيض من يمحي المعالم ديرة ديرة» هذا المقطع الشعري مختصر، كبير بمعناه.. يبرق مثل الصواعق في السماء، كتبه الشاعر مطلع السبعينيات وتطبق في الوقت الحاضر، وهكذا الرائي يحذر من الكوارث المستقبلية، برؤية لا يمتلكها الا الشعراء.