مسيحيو كركوك يحتفلون بأعيادهم وسط أجواء الأمن والسلام

السبت 26 كانون أول 2020 547

مسيحيو كركوك يحتفلون بأعيادهم وسط أجواء الأمن والسلام
 كركوك: نهضة علي 
 الموصل: شروق ماهر
احتفلت الأسر المسيحيّة في كركوك بعيد السيد المسيح ورأس السنة الميلادية باجواء عمها السلام والامن ومشاركة اخوانهم من العرب والكرد والتركمان، في وقت تم فيه افتتاح اكبر كنيسة في بلدة كرمليس بقضاء الحمدانية في نينوى.
وقال ابو رامي من أهالي الطائفة المسيحية في كركوك لـ"الصباح": ان احتفالهم ياتي في ظروف جائحة كورونا ما تطلب منهم الالتزام اكثر بالتعليمات الصحية وإقامة الاحتفالات وسط أجواء أسرية في المنزل، كما شارك اخرون في قداس صلاة عيد المسيح متمنين للعراق الامن والامان والتقدم.
وبين ان دعواتهم وامنياتهم في العيد تتجدد سنويا بان يحل الامن والسلام والاطمئنان وتتكاتف الايادي من اجل بناء البلد والحفاظ على الاخوة والمحبة التي تربط
ابناءه.
بينما اكدت السيدة منتهى عزيز ان امنياتهم لا تتعدى ان يسود الوئام القلوب وتنتهي جميع الخلافات، مبدية ارتياحها من الاجواء المتوفرة في كركوك من اجل احتفالهم.
وفي نينوى افتتح المحافظ نجم الجبوري مع عدد من رجال الدين المسلمين والمسيحيين اكبر كنائس بلدة كرمليس ضمن قضاء الحمدانية بعد تدميرها سابقا من قبل عصابات داعش الارهابية خلال
العام 2014. 
وقال الجبوري في تصريح لـ"الصباح" انه تم افتتاح كنيسة (كرمليس الام) تزامنا مع اول ايام اعياد ميلاد المسيحيين في البلدة خلال احتفال حضره رجال الدين المسيحيون، واقامة اول قداس في الكنيسة مع عودة 40 أسرة نازحة إلى البلدة  بالتزامن مع افتتاح الكنيسة وأعياد الميلاد المجيدة.
واكد الجبوري خلال الافتتاح أهمية التعايش السلمي بين جميع المكونات في نينوى، والعمل معاً لبناء وإعمار المحافظة عامة وسهل نينوى خاصة الذي يعني الوطن للمسيحيين مع أهمية عودة الإخوة المسيحيين إلى نينوى لما لهم من مكانة في
المجتمع.
وتابع ان العشرات من رجال الدين المسيحيين شاركوا حفل الافتتاح واقامة القداس باعياد ولادة المسيح (ع) وانصبت الدعوات على الابتعاد عن الخلافات مع زرع المحبة والاخوة المشتركة بين مكونات نينوى.