حدائق الحيوان في العصر العباسي

الاثنين 04 كانون ثاني 2021 341

حدائق الحيوان في العصر العباسي
 د. نجاح كبة
أنشأ العباسيون محميات داخل قصورهم، للحيوانات الكاسرة؛ لحفظ نظام المملكة وهيبتها وحراستها من الطامعين؛ فربطوا الأسود والفيلة والنمور. 
ذكر المؤرخون أن الخليفة المنصور عني بجمع الفيلة، لتعظيم الملوك وإعدادها للحروب والزينة في الأعياد، وأنها أوطأ مراكب الملوك 
وأمهرها.
فللرشيد أقفاص فيها أسود ونمور وغيرها، ثم تطوّر الأمر، إذ عني أعيان بغداد بتربية الحيوانات الكاسرة والداجنة والطير والهوام والحشرات، في بستان أسموه "حَيْر".
العرب سبقوا الأمم المتمدّنة بإنشاء حظائر للوحوش، ودراستها، ولما أفضت الخلافة إلى الأمين، وجّه إلى جميع البلدان في طلب الوحوش والسباع والطير، وغير ذلك ولشدة ولعه بجمع الحيوانات، أمر بعمل خمس حرّاقات في دجلة، وجعلها على هيئة الأسد والفيل والعقاب والحية والفرس، منفقا فيها مالا عظيما.