{آي فِت} تقدم اختراقاً في مجال اللياقة البدنيَّة

الخميس 14 كانون ثاني 2021 259

{آي فِت} تقدم اختراقاً في مجال اللياقة البدنيَّة
  يوتا: أ ف ب
 
بينت "آي فِت"، المنصة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا اللياقة البدنية، الطرح القادم لـ "أكتيف بالس"، وهو تدريب معدّل ضربات القلب المضبوط تلقائيّاً من "آي فِت".
وتستخدم تقنية "آي فِت" المتطورة خوارزميات معقّدة بحيث يتحكّم معدّل ضربات قلب المشترك في منصة "آي فِت" بجهاز المشي في الوقت الفعلي، ويقوم تلقائياً بضبط السرعة والانحدار للحفاظ على النطاق الأمثل لمعدّل ضربات القلب.
ويتخلّص الابتكار المغيّر لقواعد اللعبة من "آي فِت" من التخمين في تدريب معدّل ضربات القلب، وذلك من خلال السماح لمعدّل ضربات قلب العضو في المنصة بالقيام تلقائياً بمعايرة وتخصيص مكتبة تدريبات "آي فِت" الواسعة وفقاً لمستويات اللياقة والأهداف الفرديَّة. وقد تقدّمت "آي فِت" بطلب للحصول على حماية براءة اختراع خاصة بـتقنية "أكتيف بالس"، والتي ستكون متاحة في جميع أجهزة الجري "نورديك تراك" و "برو فورم" و"فري موشن" التي تتحكّم بها "آي فِت".
وكانت فوائد تدريب معدّل ضربات القلب حتى الآن تتوقّف على مدى قدرة الشخص على مراقبة جهده وتعديله يدوياً من أجل البقاء في نطاق معيّن لمعدّل ضربات القلب. في المقابل، تنشئ تقنية "أكتيف بالس" من "آي فِت" حلقة تغذية راجعة في الوقت الفعلي تربط بين معدّل ضربات قلب المستخدم التي تم قياسها وسرعة جهاز المشي وانحداره.
ويبقي تدريب معدّل ضربات القلب بتقنية "أكتيف بالس" من "آي فِت" المستخدم ضمن نطاقه المثاليّ، مع تمكينه من تحقيق أهدافه في اللياقة البدنيَّة من خلال استهداف نطاقاتٍ مختلفة لمعدّل ضربات القلب.
وقال مارك واترسون، رئيس "آي فِت": "تتيح تقنية 'أكتيف بالس' لمعدّل ضربات قلب كل عميل من عملاء 'آي فِت' تخصيص تمرينه على جهاز الجري من دون الحاجة إلى الحسابات المعقدة والتعديلات اليدوية المستمرة التي لطالما ارتبطت بتدريب معدّل ضربات القلب". وأضاف: "لا توفّر 'أكتيف بالس' تمريناً مخصَّصاً فقط للأعضاء، بل يخصَّص التمرين لهذا العضو بناءً على كيفية عمل معدّل ضربات القلب أثناء التمرين".
وتؤثّر المتغيّرات اليوميّة، مثل الترطيب والنوم والتوتر، تأثيراً مباشراً في معدّل ضربات القلب، وبالتالي يُمكن أن تختلف فعاليّة تمرينٍ معيّن من يومٍ إلى آخر بناءً على أداء معدّل ضربات القلب. وتعاير "أكتيف بالس" من "آي فِت" كثافة أي برنامج من برامج "آي فِت" وتخصّصه لتحسين التمرين بناءً على معدّل ضربات القلب في تلك اللحظة - حتى أنها تدمج خوارزمياّت متقدّمة "لتعلّم" أنماط المستخدم السلوكية الفريدة تدريجيّاً بمرور الوقت.
هذا وقد استُخدِم تدريب معدّل ضربات القلب - وهو كناية عن مفهوم التمرين ضمن نطاقات محدّدة مسبقاً (أو "مناطق") من أقصى معدّل لضربات قلب المستخدم بهدف تحقيق أهداف لياقة معينة - من قبل نخبة الرياضيين والمدربين حول العالم لأكثر من 30 عاماً. ومع توافق مختلف نطاقات معدّل ضربات القلب مع أهداف اللياقة البدنية، مثل بناء القدرة على التحمل وتعزيز التعافي، فإن تدريب معدّل ضربات القلب مقبول على نطاق واسع باعتباره الطريقة الأذكى لتحقيق تقدم مطّرد وقابل للقياس نحو أهداف لياقة محددة.