تنفيذ مشروع استثماري للبستنة المفتوحة والزراعة المغطاة في المثنى

الخميس 14 كانون ثاني 2021 163

تنفيذ مشروع استثماري للبستنة المفتوحة والزراعة المغطاة في المثنى
 
السماوة : أحمد الفرطوسي
 
باشرَت احدى شركات القطاع الخاص تنفيذ مشروع (محمية الوركاء) للبستنة المفتوحة والزراعة المغطاة على مساحة تسعة آلاف دونم في بادية المثنى الجنوبية، وضمن مجموعة مشاريع زراعية كبرى لإنتاج بيض المائدة ولحوم الدواجن والابقار والاسماك.
وقال مدير هيئة الاستثمار عادل داخل الياسري لـ"الصباح": ان المشروع البالغة كلفته اكثر من 90 مليار دينار، يتضمن أربعة آلاف دونم للبستنة المفتوحة بواقع 2400 دونم لزراعة النخيل بواقع 23 الفا و221 نخلة، و49 الفا و611 لاشجار الحمضيات والعدد نفسه لاشجار النفضيات.
واضاف ان المشروع يتضمن ايضا 1200 دونم لزراعة اشجار الزيتون، و400 دونم لإنشاء معمل لإنتاج الدبس ومعصرة للزيتون، فضلا عن زراعة محاصيل الخضر والفطر والفراولة وأنواع من النباتات الداخلة بمجال الصناعات الدوائية، كما يشتمل على مبان ادارية وخدمية وفنية ومخازن مبردة ومنافذ للبيع المباشر. 
من جانبه بين المدير المفوض للشركة المنفذة للمشروع الدكتور محمد العبيدي بتصريح خاص لـ"الصباح" ان المشروع سيوفر 1087 فرصة عمل متعددة لجميع الاختصاصات اضافة إلى مساهمته في سد الحاجة المحلية للمنتجات الزراعية واكثار أشجار النخيل والمحافظة على الاصناف العراقية ذات الجودة العالية، إلى جانب أهميته في مكافحة التصحر وتلطيف المناخ من خلال زيادة الغطاء النباتي.
وفي سياق اخر، افصحت مديرية زراعة المثنى، أن المحافظة لم تستفد من مشروع القرية العصرية المنفذة في باديتها منذ ما يقرب من خمسة اعوام بكلفة تزيد على 23 مليار دينار.
وقال مدير زراعة المثنى عامر جبار في حديث خاص لـ"الصباح": إن المشروع الذي افتتح العام 2015، لم تستفد منه المحافظة لاسيما شريحة المهندسين الزراعيين، مشيرا الى أن مكان تنفيذ القرية ضمن اطراف ناحية السلمان وبعدها عن مركز المحافظة يعتبر عائقا أمام استغلالها من قبل تلك الشريحة، مبينا أن مديريته والحكومة المحلية ستعملان على تأجير القرية وإدخالها ضمن خطط جذب الشركات الاستثمارية الراغبة في العمل بمناطق البادية.