المطربة نادين عامر: تواصلنا مع الجمهور بات افتراضياً

الثلاثاء 19 كانون ثاني 2021 62

المطربة نادين عامر: تواصلنا مع الجمهور بات افتراضياً
الكوت : محمد ناصر
اكدت الفنانة العراقية المغتربة نادين عامر انها بصدد الاستماع الى كلمات والحان جديدة لتقديمها مستقبلاً، بعد حالة الركود التي سببها وباء كورونا، اذ شل الانشطة الفنية واقامة الحفلات.
ونادين عامر هي صوت عراقي اصيل يصدح في اوروبا، ولها عدد مميز من الاعمال الناجحة منها 
«متى تعودون، فدوة لعمرك، 
شسويله، خنتني» وغيرها عشرات الاعمال.
وتابعت «اكيد انا مقلة في طرح الالبومات لاني باختصار لست 
من هواة الكم على حساب النوع، والآن هو عصر الكم الذي يفتقد 
الى مقومات الفن الاصيل «وعذرا» انا لا اقصد التعميم، لكن الحقيقة 
تقال، لان غناء النخبة اصبح اقل بكثير». 
وفي ما اذا كانت الغربة قد حدت من انتشارها المستحق اكدت «نعم الغربة حددت وغمطت كثيرا من طاقات الفنانين، وبالاخص 
فن الغناء لصعوبة التواجد والتواصل، اما الان فالجميع يعانون من تبعات هذه المرحلة الصعبة، اذ لا سفر ولا تواجد ولا جمهور يلتقي 
وجها لوجه مع الفنان باختصار اصبحت لنا حياة افتراضية، وتواصلنا مع الجمهور بات محددا بمواقع التواصل الاجتماعي، وهذا الشيء لا يشعر به الا من لمس حلاوة مقابلة الجمهور الذواق والغناء لهم بشكل مباشر.
وعن رأيها بالاغنية العراقية ونسب المشاهدات اوضحت «لكل فنان جمهوره ومتابعوه والنسب تتفاوت حسب الاذواق، ففي السنوات الأخيرة، تحوّل مقياس النجاح عند بعض الفنانين  إلى أرقام المشاهدات والإعجابات التي يحققونها أو تحققها أعمالهم على مواقع التواصل الاجتماعي».
مضيفة ان «لعبة الأرقام 
نفسها، وتحديداً الأرقام المرتفعة بشكل «مريب»، تطرح علامات استفهام كثيرة، خصوصاً 
عندما يحاول الفنان أو الشركة المنتجة إخفاء خاصية الترويج الاعلامي المدفوع، ما يوقع المتابعين والجمهور في فخ النجاح المغلوط 
أو دعنا نسميه النجاح المدفوع 
الثمن».
وبصراحة ارى أن الترويج 
للاغنية ليس بالشيء الخطأ، ولكن ليس اعتبار أي اغنية مروج لها  ناجحة، فالنجاح باختصار أن تلاقي الاغنية حصتها من النجاح بشرط أن تحافظ على استمرارية ذلك والا تركب الموجة لبعض الوقت ومن ثم 
تختفي.