ضربة جديدة لـ{هواوي}

الأربعاء 20 كانون ثاني 2021 288

ضربة جديدة لـ{هواوي}
  واشنطن: وكالات
 
أخطرت إدارة ترامب موردي شركة هواوي، بما في ذلك شركة إنتل لصناعة الرقاقات، بأنها تلغي تراخيص معينة للبيع للشركة الصينية وتعتزم رفض عشرات الطلبات الأخرى لتزويد شركة الاتصالات. ويعد هذا الإجراء – من المحتمل أن يكون الأخير ضد شركة هواوي في عهد الرئيس الجمهوري (دونالد ترامب) – هو الأحدث في جهد طويل الأمد لإضعاف أكبر شركة لتصنيع معدات الاتصالات في العالم، التي تعتبرها واشنطن تهديدًا للأمن القومي.
وجاءت الإخطارات وسط فورة من الجهود الأميركية ضد الصين في الأيام الأخيرة لإدارة ترامب. وفي رسالة بالبريد الإلكتروني اطلعت عليها وكالة رويترز توثق الإجراءات، قالت رابطة صناعة أشباه الموصلات: إن وزارة التجارة تنوي رفض عدد كبير من طلبات الترخيص للتصدير إلى هواوي وإلغاء ترخيص واحد على الأقل تم إصداره سابقًا. وقالت مصادر مطلعة على الوضع: إن هناك أكثر من إلغاء وإنه تم سحب ثمانية تراخيص من أربع شركات. وتم إلغاء ترخيص واحد على الأقل لشركة Kioxia اليابانية لصناعة رقاقات الذاكرة المحمولة، وقالت الشركة، المعروفة سابقًا باسم Toshiba Memory: إنها لا تكشف عن تفاصيل العمل المتعلقة بمنتجات أو عملاء معينين.
وقال البريد الإلكتروني لجمعية أشباه الموصلات: إن الإجراءات امتدت إلى نطاق واسع من المنتجات في صناعة أشباه الموصلات، وسألت الشركات عما إذا كانت قد تلقت إخطارات.
وأشار البريد الإلكتروني إلى أن الشركات كانت تنتظر عدة أشهر لقرارات الترخيص، ومع بقاء أقل من أسبوع في الإدارة، كان التعامل مع حالات الرفض تحديًا.