{صنع في العراق}.. معرض يعكس قدرات البلاد التصنيعيّة

الأربعاء 20 كانون ثاني 2021 101

{صنع في العراق}.. معرض يعكس قدرات البلاد التصنيعيّة
 بغداد: حسين ثغب  
يعكس معرض "صنع في العراق "القدرات التصنعية لوزارة الصناعة والمعادن وامكانية تطوير ميدانها ليغذي السوق المحلية بالمنتجات النوعية المختلفة، من يتجول في المعرض يجد هناك رغبة 
كبيرة من الشركات العارضة بتطوير واقع عملها وتحديث خطوط الانتاج وتوسيعها.
الخبير الاقتصادي باسم جميل انطوان اشار الى ان "الصناعة الوطنية تمثل عصب الحياة الاقتصادية ومحور النمو، الذي ينهض بجميع القطاعات الاقتصادية ، حيث يوجد ترابط كبير بين الصناعة والقطاعات الانتاجية والخدمية بشكل مباشر وغير مباشر". 
 

الخبرات التصنيعية
مؤكدا ان "الخبرات التصنيعية المحلية متوفرة في القطاعين العام والخاص، ويمكن توظيفها بعد تهيئة الظروف المناسبة التي تدعم الجهد الصناعي الوطني"، لافتا الى ان "احياء الصناعة الوطنية يوفر مليارات الدولارات سنويا الى الموازنة الاتحادية العامة تخصص لاستيراد مختلف المنتجات من الاسواق العالمية". 
ولفت الى ان "المعرض يعكس القدرات التصنيعية للوزارة والجهود التي تبذلها، من أجل إحياء المنتج الوطني واعادته الى الواجهة من جديد، ونأمل من الجميع أن يكونوا متكاتفين من اجل جعل المنتج الوطني فيصلا في السوق 
المحلية".
 
تشجيع الصناعة
يذكر أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد أفتتح أمس الاول المعرض النوعي "صنع في العراق" على أرض معرض بغداد الدولي، بحضور وزير الصناعة والمعادن منهل عزيز الخباز وعدد من الوزراء والمهتمين والمختصين بالشأن الصناعي، وذلك للتعريف بقدرات وامكانيات شركات الوزارة المتخصصة في شتى المجالات الصناعية، والترويج لمنتجاتها المحلية كواحدة من الخطوات الضرورية، التي تهدف الى تشجيع الصناعة العراقية وإعادة الثقة بالإنتاج المحلي.
وقال رئيس مجلس الوزراء في مستهل حفل افتتاح المعرض: إنه قد تمَّ الإعلان ومن خلال المنهاج الحكومي عن دعم الصناعة في العراق والعمل على استعادة عافيتها تحت عنوان "صنع في العراق"، مبينا أن "الحكومة تعمل اليوم بكل جد على إعادة اعتبار الصناعة العراقية التي تعرضت الى التهميش والايقاف، وانها أخذت على عاتقها حماية الصناعة الوطنية والعمل على تهيئة الظروف والبيئة المناسبة للنهوض بقطاع
الصناعة". 
 
وجود حماية
عضو منتدى بغداد الاقتصادي جاسم العرادي بين "عند تواجدنا في المعرض لمسنا رغبة حقيقية لتطوير الصناعات المحلية، وجدنا تحديات تواجه المنتج الوطني وعدم وجود حماية، كما انه فرصة لمتابعة نتاجات الشركات المحلية الخدمية والانتاجية واي زائر يحضر الى المعرض يتبادر الى ذهنه الكثير من الاسئلة، التي تعد محيرة بالنسبة لنا تقف في مقدمتها، كيف يمكن، ولماذا لا تفعل الصناعات المحلية في ظل وجود امكانيات مقبولة وطموح كبير؟".
المختص بالشأن الاقتصادي احمد مكلف قال: "وجدنا منتجات نوعية ولكنها تفقتر الى آليات التسويق المتطورة، الامر الذي يحتم على الجميع التعاون من اجل النهوض بالانتاج الوطني واحياء الصناعات المحلية وتسويقها عبر قنوات تسويق متطورة ومعتمد عالميا".