متحف العراق.. مساحات كبيرة وقاعات تستوعب آثار بلاد النهرين

الأربعاء 20 كانون ثاني 2021 328

متحف العراق.. مساحات كبيرة وقاعات تستوعب آثار بلاد النهرين
 بغداد: رلى واثق 
 
 
تتجه وزارة الثقافة والسياحة والاثار نحو انشاء متحف العراق الكبير، بمساحات كبيرة وقاعات تستوعب اثار ونفائس بلاد ما بين النهرين، بينما اكدت ان الموقع المقترح هو مطار المثنى السابق.
وقال رئيس الهيئة العامة للآثار والتراث في الوزارة ليث مجيد حسين لـ”الصباح”: ان “الوزارة تعتزم استحصال الموافقات اللازمة من الجهات المختصة، للحصول على قطعة ارض بمساحة كبيرة ضمن موقع مطار المثنى السابق ببغداد، من اجل انشاء مشروع متحف العراق الكبير”، مشيراً الى “وجود دعم دولي للوزارة والهيئة 
في هذا المشروع”.
واضاف ان “المتحف سيكون بديلاً عن المتحف الوطني الذي تأسس العام 1966 الكائن بمنطقة العلاوي ببغداد، لكونه بات لا يستوعب ما موجود من اثار ونفائس تمثل حضارات العراق التاريخية المهمة، فضلا عن انه بات من الضروري ان يكون المتحف بمنطقة مؤمنة بالكامل وذات مساحة كبيرة جدا وبمبنى يحوي طوابق متعددة، مفصحا في السياق نفسه عن وجود شركات ستتنافس 
لانشاء المتحف”.
وأكد حسين ان “تصميم المتاحف في كل انحاء العالم، يحتاج الى ان يكون مؤمنا وعلى درجة عالية من الحماية، اضافة الى المرافق التي يحويها كقاعات الخزن والمختبرات والصيانة والترميم التي يجب ان تكون في بقعة واحدة ضمن مكان العرض”.
وكشف عن وجود “مباحثات مع مكتب زها حديد لتصميم هذا المتحف، بعد ان عرضت قبل وفاتها ان تصمم هذا الصرح وتهديه للعراق”، مشيرا الى ان “الوزارة ستبقى متمسكة بأن تكون بصمة حديد على احد الصروح التي تبنى في العراق، وقد يمثل احد المعالم الاثرية او التراثية فيه على غرار المباني الموجودة لها في الدول العربية والاجنبية”.