الواقع الخدمي والاكتظاظ السكاني

الخميس 21 كانون ثاني 2021 119

الواقع الخدمي والاكتظاظ السكاني
  بغداد : مصطفى الهاشمي
 

بعد ان أعلنت وزارة التخطيط، مؤخراً، عدد سكان العراق للعام 2020، الذي بلغ (40) مليوناً و(150) ألف نسمة، بين مختصان بالشأن الاقتصادي، ضرورة تطوير قدرة البنية التحتية لاستيعاب واقع الخدمات لهذا العدد من النفوس، مؤكين في الوقت نفسه ضرورة انجاح ادارة الموارد الاقتصادية في ظل الاكتظاظ داخل المدن لاسيما في العاصمة بغداد. وقال الباحث الاقتصادي سعد غسان لـ “الصباح” ان “الواقع الاقتصادي والخدمي في العراق تأثر كثيرا بالسياسات السابقة الخاطئة والحروب، فضلا عن بقية الظروف التي يعلمها الجميع، خصوصا في العاصمة بغداد”.


سوق العمل
أضاف غسان: “أعتقد ان الواقع الاقتصادي والخدمي بصورة عامة على وضعه الحالي، بالكاد يحتمل الاكتظاظ السكاني في المدن خصوصا في ما يتعلق بسوق العمل، وما يشهده البلد من ارتفاع في معدل البطالة، لاسيما بعد تفشي فيروس كورونا في الفترة الاخيرة”.
ورأى ضرورة “اقامة حملات توعية للشباب المقبلين على الزواج في ما يتعلق بموضوع تحديد النسل والانجاب، لأن ذلك من شأنه ان يوفر قدرا من الرفاهية للاجيال المقبلة، والتمتع بحقهم في ثروات البلد”.
 
الموارد والثروات
من جانبه رأى الباحث الاقتصادي مكي عبد الامير أن “ادارة الموارد والثروات التي يمتلكها البلد، بالصورة الامثل، لن تواجهها مشكلة زيادة عدد السكان”، مبينا ان “تعداد سكان الصين تجاوز المليار نسمة في العام 2019 وهي ثاني اكبر اقتصاد عالمي بعد الولايات المتحدة”.
وتابع عبد الامير ان “الامر يتعلق بنجاح ادارة ملف الثروات وتوظيف الموارد وتشجيع الاستثمار، واستغلال المساحات الكبيرة من الاراضي في عموم العراق لبناء واستحداث مدن وتجمعات سكنية، لنكون قادرين على استيعاب أية زيادة أخرى مستقبلية في عدد سكان العراق”.
 
عدد السكان
كان المتحدث الرسمي لوزارة التخطيط، عبدالزهرة الهنداوي، ذكر في بيان، ان عدد سكان العراق، موزعين بواقع (50،50 بالمئة) للرجال و(49،5 بالمئة) للنساء، وجاء بناء على التقديرات السكانية التي يعدها الجهاز المركزي للإحصاء وفقا للمعايير الاحصائية العالمية، مضيفا ان نسبة النمو السنوية للسكان في عام 2020، بلغت (2.6 بالمئة).
وفي ما يتعلق بالفئات العمرية للسكان، بين المتحدث، ان “فئة النشطين اقتصاديا، وهم السكان في سن العمل من (15 - 64) سنة، كانت النسبة الأعلى بين الفئات العمرية، اذ بلغت (56.5 بالمئة) من مجموع السكان، تلتها فئة صغار السن بعمر (0-14 سنة) التي شكلت (40.4 بالمئة) من مجموع سكان العراق، في حين كانت نسبة سكان كبار السن (65 سنة) فما فوق، هي الأقل بين الفئات العمرية، اذ سجلت ما نسبته (3.1 بالمئة) فقط.