جسور الموصل «خارج الخدمة» ومقاولون: الصيانة لم تكن صحيحة

السبت 23 كانون ثاني 2021 265

جسور الموصل «خارج الخدمة» ومقاولون: الصيانة لم تكن صحيحة
 الموصل:  شروق ماهر 
أعرب عدد كبير من سكان مدينة الموصل عن استيائهم على خلفية خروج أغلب الجسور الرئيسة والمؤقتة التي جرى اعمارها، عن الخدمة من جديد بعد انتهاء عمليات تحرير المدينة من سيطرة “داعش” الاثمة قبل اكثر من اربعة اعوام.
وشهدت حركة السير بالمدينة ارباكا كبيرا، خصوصا مع شدة الامطار، بينما عزا مقاولون السبب الى عدم صيانتها على الوجه الامثل.
وقال لفيف من سكان المدينة لـ”الصباح”: ان “الحكومة المحلية غير جادة باعادة الجسور الخمسة في المدينة التي تربط الساحل الايمن لها بالايسر بعد ان تم صرف مبالغ طائلة عليها».
وتربط خمسة جسور رئيسة مقامة على نهر دجلة، بين جانبي الموصل الشرقي والغربي، في حين تمتد بعض الجسور الثانوية على نهر الخوصر الذي يخترق شرق الموصل وشمالها.
واضافوا ان “هناك استياء كبيرا جراء تعرض الجسرين الخامس والرابع يوما بعد يوم الى الخروج عن الخدمة ومنع عبور العجلات عليهما بسبب اعادة تضررهما نتيجة عدم اعمارهما بدقة عالية والتي لم تتجاوز مدد فتحهما اشهرا معدودة، ما خلق ازمة خانقة على باقي جسور المدينة بسبب ذلك».وسببت الضربات الجوية خلال معارك تحرير المحافظة من براثن ارهابيي “داعش”، اضرارا كبيرة للجسور الخمسة الرئيسة في مدينة الموصل، وتم نصب قطع حديدية قبل عامين على الأجزاء المتضررة لإعادة افتتاحها بصورة سريعة، بمبادرة من وزارة الدفاع بعد ان وقفت ميدانيا على حجم ازمة السير والعبور التي تعيشها المدينة.
من جانبه كشف حكمت رسول احد المقاولين والمشرف على اعمار جسر الخوصر لـ»الصباح» ان «انهيار اغلب الجسور بمدينة الموصل قد يكون بسبب عدم صيانتها على الوجه الامثل ووفقا للطرق المعتمدة في اعمال مشابهة من قبل بعض المقاولين والمهندسين المشرفين على الاعمار».واوضح ان “مدينة الموصل شهدت انهيار جزء بسيط منذ اشهر عدة لجسر الخوصر بعد أشهر قليلة من افتتاحه، والذي كلّف بناؤه نحو 300 الف دولار”، محملا المشرفين على اعمار هذا الجسر “مسؤولية انهياره بسبب الامطار».