بايدن يستعين بفريق إلكتروني عالمي

الأحد 24 كانون ثاني 2021 112

بايدن يستعين بفريق إلكتروني عالمي
  واشنطن: وكالات
 
عين الرئيس (جو بايدن) مجموعة من قدامى المحاربين في مجال الأمن القومي من ذوي الخبرة السيبرانية العميقة. ونالت هذه الخطوة الثناء من مسؤولي الدفاع السابقين والمحققين حيث تعمل الحكومة الأميركية على التعافي من واحدة من أكبر عمليات الاختراق التي نفذتها وكالاتها المنسوبة إلى الجواسيس الروس.
وتراجع الأمن السيبراني في زمن إدارة ترامب، حيث أوقفت منصب منسق الأمن السيبراني في البيت الأبيض.
كما قلصت الإدارة جناح الدبلوماسية الإلكترونية في وزارة الخارجية، وطردت زعيم الأمن السيبراني الفيدرالي (كريس كريبس) Chris Krebs في أعقاب هزيمة (دونالد ترامب) في الانتخابات في 3 تشرين الثاني.
وتم الكشف عن الاختراق في شهر كانون الأول، الذي استهدف ثماني وكالات فيدرالية والعديد من الشركات، بما في ذلك مزود البرمجيات SolarWinds. وعزت وكالات الاستخبارات الأميركية ذلك الاختراق علنًا إلى جهات حكومية روسية، ونفت موسكو ضلوعها في الاختراق.
وبموجب قانون صدر حديثًا، يجب على بايدن فتح مكتب يركز على الإنترنت يقدم تقاريره إلى المدير السيبراني الوطني الجديد، الذي ينسق القدرات الإلكترونية الهائلة للحكومة الفيدرالية.
وتعد (جين إيسترلي) بمثابة المرشحة الرئيسة لمنصب المديرة السيبرانية، وهي مسؤولة سابقة رفيعة المستوى في وكالة الأمن القومي.
وتعمل إيسترلي الآن في شركة الخدمات المصرفية الاستثمارية مورجان ستانلي، وشغلت سابقًا العديد من المناصب الاستخبارية العليا في إدارة أوباما وساعدت في إنشاء القيادة الإلكترونية الأميركية، وهي وحدة الحرب الإلكترونية العليا في البلاد.