قصة الحرفيين المجهولين في اميركا

الأحد 24 كانون ثاني 2021 90

قصة الحرفيين المجهولين في اميركا
واشنطن: نافع الناجي
 
 
في كتابه الجديد «صناعة الحرف» يكشف جلين آدمسون في كل جانب من جوانب تاريخ هذه البلاد، عن السكان الأصليين والأميركيين من أصل أفريقي والنساء والطبقة العاملة، ويتتبع «الحرف» كإرث من الإبادة  والتهميش. تبدأ القصة مع ملاحظة المستعمرين لخبرة السكان الأصليين ومهاراتهم اليدوية الحيوية، بينما يحتقرونهم باعتبارهم متوحشين وغير متحضرين يفتقرون إلى الذكاء العقلاني.
يجادل ادمسون بأن العمل الحرفي لا يمكن أن يكون له تأثير كبير في الاقتصاد (أو البيئة)، لأنه ليس الطريقة الأكثر كفاءة لإنتاج السلع ومن المستحيل قياسه، ولعل الجديد هو التوزيع الرقمي للأفكار والسلع عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتجارة الإلكترونية، اذ يمكن لمجموعات من المنتجين أخيرًا المطالبة بهوياتهم الخاصة وبيع بضاعتهم مباشرة، دون عوائق بسبب الموقع المادي أو الوسطاء أو الممارسات الضارة، و يفتح هذا التحول في النموذج الفرص ويتيح الوصول إلى السوق للصانعين بشروطهم الخاصة، ربما أخيرًا، الوقت في جانب الحرف اليدوية واعادتها للواجهة من جديد.