طارق والي لـ «الصباح»: قضيت أجمل أيام شبابي في بغداد

الأحد 24 كانون ثاني 2021 92

طارق والي لـ «الصباح»: قضيت أجمل أيام شبابي في بغداد
القاهرة: اسراء خليفة 
 
 
اكد الفنان المصري طارق والي أن اجمل ايام حياته قضاها في بغداد، اذ انه كان يسكن في شارع السعدون ومنطقة الكرادة، وكان يتردد على بغداد الجديدة والمنصور وهو من اشد المعجبين بالفنان سعدون جابر ويحفظ معظم اغانيه، اضافة الى كاظم الساهر. 
وفي لقاء خص به «الصباح» قال والي: «لقد كنت في العام 1986 برفقة احد الاصدقاء الذي كان يعمل في العراق، وعشت معه في بغداد اسعد ايام حياتي، قبل دخولي عالم الفن، وما زالت تلك الذكريات عالقة في ذهني». 
وبشأن الاكلات التي كان يحبها في بغداد، اكد والي ان «السمك المسكوف العراقي كان عشقي من بين الأكلات، فهذه الطريقة في اعداد السمك، 
يتميز بها العراقيون وحدهم، وكذلك احببت الكباب العراقي ذا الطعم 
المميز» .
مضيفاً «كنت اجلس كثيراً في مقاهي منطقة المربعة التي اصبحت مقراً للمصريين، ولدي فيها ذكريات جميلة» مشيراً  الى أن» اغاني المطرب كاظم الساهر في بدايته الفنية، كنت احفظها عن ظهر قلب، وخصوصا اغنية «عبرت الشط على مودك خليتك على راسي» التي كنت ادندن بها حتى هذه 
اللحظة».
وعن ادواره التي تميزت بالعقلانية وخاصة دور الضابط، قال: «لقد تميزت بهذه الادوار وهي تعكس شخصيتي، ولكن رغم ذلك لدي ادوار اخرى في مجال الدراما اعتز بها ايضا، ودائما ارى في نفسي الشخصية القوية والموهبة الممتازة، وكنت ابحث عن الأدوار المميزة ذات المشاهد التي تحفر في ذاكرة الجمهور، و تؤثر في محور الرواية، خاصة تلك الأدوار التي تحتاج إلى رجل ذي ملامح مصرية وقوي الشخصية، ويعرف كيف يتحكم في ردود أفعاله وملامحه».
يذكر أن الفنان طارق والي، قدم خلال مشواره الفني مجموعة من الأعمال المميزة في الدراما التلفزيونية والسينمائية، اذ شارك مع الزعيم عادل امام في مسلسل «أستاذ ورئيس قسم» بدور الطبيب وفي مسلسل  «فالنتينو»  آخر اعمال عادل امام لعام 2020، ويعد فيلم «مولانا» من اهم الاعمال السينمائية التي شارك بها.