الهجرة: لا عودة قسريَّة للنازحين و نمنع استخدام الملف انتخابيا

الأحد 24 كانون ثاني 2021 269

الهجرة: لا عودة قسريَّة للنازحين و نمنع  استخدام الملف انتخابيا
بغداد : عمر عبد اللطيف
 
 
نفت وزارة الهجرة والمهجرين وجود "عودة قسرية" للنازحين الى مناطقهم الاصلية، بالتزامن مع ذلك، اكدت الوزارة مسعاها لعدم استخدام الملف انتخابيا.
وافاد وكيل الوزارة كريم النوري لـ"الصباح"، بان "عودة النازحين الى مناطقهم الاصلية كانت برغبتهم"، مشيراً الى ان "من يرفض العودة لا يزال موجودا في المخيمات".
واضاف ان "البرنامج الحكومي نص على عودة النازحين"، مبيناً ان "الوزارة نفذت الخطوات بعد دراسة ورؤية كاملة ومسح ميداني واستطلاع ارائهم بالعودة"، موضحا ان "الوزارة نجحت بمتابعة شؤون العائدين الى مناطقهم ومراعاة ظروفهم ودعمهم 
ونفى وكيل الوزارة "وجود عودة عكسية للنازحين، اذ ان بعضهم لايملك بيتا حتى قبل النزوح"،مبيناً "وجود بعض الشائعات التي تنتقد برنامج عودة النازحين، في حين يجب ان تنتقد الوزارة في حال لم تستطع اعادتهم".
ولفت الى ان "الوزارة فكرت باعادة النازحين الى مناطقهم الاصلية كي لا يستغل هذا الملف قبيل الانتخابات".
وبشأن انتخابات الخارج، استبعد مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات عبد الحسين الهنداوي وجود اي قرار بخصوص انتخابات العراقيين في الخارج".
وبين لـ"الصباح"، ان "الموضوع الاساسي هو ضمان حق العراقيين بالتصويت اينما كانوا".
من جانبه، كشف مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الانتخابات كريم التميمي عن وضع اجراءات رصينة لتسجيل الناخبين العراقيين المتواجدين في الخارج بايومتريا.
التميمي قال لـ"الصباح": ان "هناك لجنة دائمية مشتركة شكلت من قبل وزارة الخارجية واعضاء من رئاستي الجمهورية والوزراء وفريق الامم المتحدة، تعقد اجتماعات دورية لغرض وضع إجراءات رصينة لتسجيل الناخبين المتواجدين في خارج بايومتريا".
الى ذلك، توقع الخبير الانتخابي دريد توفيق تجميد انتخابات الخارج بسبب "كورونا" والاجراءات التي تتخذها البلدان التي ينتشر العراقيون في غالبيتها.
وقال توفيق لـ"الصباح": ان "مشكلتين ستواجهان انتخابات الخارج الاولى ان اغلب العراقيين المتواجدين في تلك الدول منتشرون في مدنها ومناطقها، وتواصلهم مع السفارة يكون في الاشياء الضرورية، مبيناً ان "من الصعب تواصل الجالية العراقية مع سفاراتهم لتحديث بطاقاتهم،رغم ان قانون الانتخابات اكد على اعتماد البطاقة البايومترية بالنسبة لتصويت الخارج".
وشكك توفيق بقدرة المفوضية على الوصول الى جميع المناطق التي يتواجد فيها العراقيون بالخارج، مشيراً الى ان موضوع "كورونا"سيأخذ حيزاً كبيراً اذ ان الدول اتخذت اجراءات محكمة لمنع التجمعات مهما كانت غايتها بضمنها التجمعات 
الانتخابية.