الجمعية العراقية للتصوير تقيم معرضها السنوي

الاثنين 25 كانون ثاني 2021 100

الجمعية العراقية للتصوير تقيم معرضها السنوي

بغداد: وائل الملوك

 
 
اقامت الجمعية العراقية للتصوير، امس الاول السبت في قاعة كولبنكيان معرضها السنوي الـ «44» بمشاركة 200 عمل فوتوغرافي، مقسمة بين ثلاثة محاور فنية، واقيم المعرض برعاية شبكة الاعلام العراقي والبنك المركزي وبعض الشركات التجارية، وسط حضور واسع من قبل الفنانين والمختصين بالتصوير الفوتوغرافي ومحبي هذا الفن.
يعد  افتتاح هذا المعرض بحضور المدير العام لدائرة الفنون التشكيلية علي عويد، ونقيب الفنانين العراقيين جبار جودي نوعا من التحدي للاصرار على الحياة خلال كلمة الافتتاح التي القاها رئيس الجمعية العراقية اكد أن  الجمعية اصرت على اقامة المعرض في موعده المحدد، على الرغم من مرور يومين على التفجير الارهابي الذي راح ضحيته العشرات من الكسبة والمواطنين الشرفاء، وهو رسالة للعالم مفادها بأننا نحب الحياة، وان العراقيين مصرون على المسير رغم كل التضحيات». 
بعدها تم تكريم مؤسسي الجمعية العراقية للتصوير وبعض من روادها، فضلاً عن الجهات الراعية ولجان الفرز والتحكيم والفائزين من المصورين المشاركين، بدروع الابداع وجوائز للأعمال الفائزة في المحاور المخصصة للمعرض.
من جهته، اكد عضو لجنة التحكيم سامان الجاف، خلال حديثه لـ«الصباح»، ان «المعرض السنوي يعد اهم محفل فوتوغرافي في العراق، باعتبار ان اغلب المصورين في البلد يتنافسون على تقديم اعمالهم، حتى ان البعض منهم يعد مجرد قبول عمله في هذا المعرض مفخرة كبيرة»، مبيناً ان «الفرز والتحكيم كانا متعبين جدا بسبب تقديم اكثر من 1200 عمل للجمعية، اذ جرت اكثر من جولة لتصفية الاعمال، واعتمدنا شروطاً معروفة، وركزنا على عوامل الصور الناجحة من تكوين وفكرة وخطورة ومعالجة فنية من دون التلاعب بتكوين الصورة عن طريق البرامج الحديثة والعنوان الانسب لها، ليتم اختيار 200 عمل ضمن ثلاثة محاور: هي «الابتسامة، الاسود والابيض، الملون».
بينما عبر الفائز زيني سعيد في محور «الاسود والابيض»، عن سعادته لفوز لقطته التي حملت عنوان” عندما يعم الفرح” بالجائزة الذهبية، مبيناً انه يعشق فن الفوتوغراف، ويحاول دائماً أن يختار لقطاته الفنية بموضوعية ورؤية واقعية تكشف عن مضمون العمل، وتكون مريحة للمتلقي، لافتا الى انه يسعى الى مشروع جديد خاص بفن الفوتوغراف سيعلن عنه بعد أن ينجز.