الصناعة النفطيّة.. شريان الاقتصاد الأول

الأحد 31 كانون ثاني 2021 359

الصناعة النفطيّة.. شريان الاقتصاد الأول
  فجر محمد
 

يعد نفط العراق ثروة وطنية وعصبا للاقتصاد الوطني، ولأنه شريان الحياة في العالم منذ منتصف الخمسينيات في القرن الماضي وحتى الان، لذلك يحظى بالاهتمام والمتابعة المستمرين، ولمناقشة الواقع الحالي للنفط خاصة بعد جائحة كورونا، عقدت كلية العلوم قسم علوم الجيولوجيا في جامعة بغداد مؤتمرها العلمي الثالث لدراسات النفط، جمع فيه الباحثين من مختلف دول العالم، فضلا عن الاختصاصات العلمية الاخرى.رئيس جامعة بغداد الدكتور منير السعدي يرى أن الصناعة النفطية اليوم تحتل أهمية لا يستهان بها، ولذلك لا بدّ أن تسلط البحوث العلمية والدراسات الرصينة على طرق تطويرها، والعمل على الاستفادة من خبرة العلماء والمهندسين والمختصين بهذا الحقل، ولذلك عمل هذا المحفل العلمي على اشراك شركات وحقول النفط، للتعرف على المعوقات وفي الوقت نفسه على التجارب الناجحة.
 
دعوى قضائية
"منذ ان عصفت جائحة كورونا في العالم والبلدان تتحمل تبعاتها، وعلى وجه الخصوص الصناعة والانتاج النفطي عانيا كثيرا منها، اذ سببت اختلالا بموازين العرض والطلب، لذلك على البلدان النفطية أن تتخذ خطوات حقيقية لتجاوز هذه الازمة"، هذا ما بينه رئيس أكاديمية العراق للطاقة ووزير النفط الاسبق ابراهيم بحر العلوم في تصريح خص به "الصباح" وتابع القول:"لم تؤثر الجائحة وحدها في الصناعة النفطية، بل التزام العراق ايضا بقرار" اوبك بلس" بتخفيض الانتاج النفطي الذي جاء وفقا لقرار 85 عام 2020، وبلغ مقدار التخفيض مليون برميل يوميا، مما تسبب بخسائر كبيرة وصلت الى ملايين الدولارات، فضلا عن تجميد جميع برامج تصعيد الانتاج المستقبلية في الحقول النفطية التي تقدر بـ(200 الف) برميل باليوم سنويا، كما اثر في مستويات استثمار الغاز المصاحب للنفط الذي يغذي المحطات الكهربائية، لذلك من الضروري اتخاذ خطوات دبلوماسية واقناع دول الخليج العربي ومنها السعودية تحمل التخفيض مع العراق، ولذلك تم رفع دعوى قضائية من قبل اكاديمية العراق للطاقة في المحاكم وما زالت الدعوى قيد
النظر". 
 
تشريعات
يعد الجهد الاستكشافي والفني والعلمي ركيزة اساسية من ركائز الصناعة النفطية، ولأهميته القصوى تعمل دول العالم المتطورة على تحديثه ورفده بالتقنيات وكل ما هو جديد لانجاح تلك الصناعة الحيوية والمهمة في العالم، فضلا عن اشراك المؤسسات العلمية في هذا النوع من 
الصناعة.
هذا ما أكده رئيس اكاديمية العراق للطاقة ابراهيم بحر العلوم، الذي بين ان على المؤسسات العلمية، معرفة ومتابعة التطورات التشريعية الخاصة بالقطاع النفطي، وما يجب ان يقوم به العراق من خطوات حقيقية ومهمة لتفعيل هذه التشريعات، فضلا عن ضرورة تنظيم العلاقة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والقطاع النفطي.
 
كنوز طبيعية
منذ ان تم اكتشافهما وهما يعدان شريانين مهمين للحياة الاقتصادية وتقوم على اساسهما صناعات لاتعد ولا تحصى، انهما الكنزان الطبيعيان النفط 
والغاز.
رئيسة قسم علوم الارض والمؤتمر الدولي لدراسات النفط في جامعة بغداد الدكتورة منال الكبيسي، اشارت الى أنه لا بدّ من وضع خطط علمية لتطوير طرق استخراج هذين الكنزين، ومن الجدير بالذكر ان عمليات الاستكشاف والتنقيب والاستخراج تسعى الى تحقيق التنمية الاقتصادية، ولأن قسم جيولوجيا الارض يسعى الى تلبية جزء من متطلبات التطور العلمي على المستويين المحلي والدولي، والتفاعل المستمر مع علماء وخبراء ومهندسي وزارة النفط، لذلك عقد هذا المؤتمر الذي يعد
مكملا لسابقيه.
 
الجائحة
لم تضرب الجائحة التي ظهرت في أواخر العام 2019 العراق وحده، بل كان العالم بأجمعه ساحة للصراع من اجل التخلص منها، ولم تؤثر في القطاع النفطي وحده بل مختلف المجالات.
الاكاديمي في علوم الارض ورئيس اللجنة التحضيرية في المؤتمر الدكتور صالح محمد عوض وضح "ان هناك الكثير من الدراسات والبحوث العلمية الرصينة، التي من شأنها تقديم يد المساعدة للصناعة النفطية، كي تتجاوز الازمة التي عصفت بها بسبب الوباء الذي اجتاح العالم بأسره، ولذلك ضم هذا المحفل العلمي عددا كبيرا من الباحثين من دول العالم المختلفة للنهوض بواقع النفط في تلك الدول والعراق ايضا".
 
جيولوجيا النفط
توجد الكثير من التخصصات والعلوم التي تركز على استخراج النفط وهجرته من صخر المصدر الى الخزان، وهذه المواضيع لها اهمية كبيرة وتحتاج الى تسليط الضوء عليها.
الاكاديمية في علوم الارض وعضو اللجنة التحضيرية في المؤتمر الدكتورة هبة المعمار بينت "ان علم الجيولوجيا يحتل مكانة مهمة في استكشاف النفط، لذلك كان هناك العديد من الدراسات والبحوث التي بحثت في هذا الجانب بشكل تفصيلي".
 
الجيوفيزياء الاستكشافية
سلط هذا المحفل العلمي الضوء على طرق الاستكشاف الجيوفيزيائي والجيوكيميائي والنظام البترولي والجيولوجيا التركيبية، فضلا عن المصائد الفنية، هذا ما وضحته الاكاديمية في علوم الارض مديحة محمد، لافتة الى ان هذا المحفل العلمي سيعزز من 
اواصر التعاون المثمر بين الجيولوجيين الاكاديميين والخبراء والمهندسين في وزارة النفط والعلوم المختلفة، كما تم استعراض مواضيع متعددة منها الاستشعار عن بعد والتحري عن النفط والغاز والمعادن والخامات المختلفة التي تلبي متطلبات التطور 
العلمي.
 
مواقع ونوعيات
من المعروف ان القطاع النفطي يلم بقضايا ومواضيع مهمة ومتنوعة، منها الفرق الزلزالية التي تبحث وتنقب عن موقع النفط ونوعياته، هذا ما وضحه الجيولوجي احمد حافظ الذي كان يعمل سابقا في احدى الشركات النفطية وبحسب قوله فان:" مهمة 
تحديد مواقع النفط وطبقات تواجده ونوعياته المتعددة، من الممكن ان تسهم بها البحوث والدراسات العلمية، فضلا عن وجود الخبرات الفنية التي ستسهل من مهمة التنقيب والاكتشافات
اكثر".