موسكو وواشنطن تدعوان لتجنب التصعيد في أرمينيا

السبت 27 شباط 2021 227

موسكو وواشنطن تدعوان لتجنب التصعيد في أرمينيا
 يريفان: وكالات
 
 
دعت وزارة الخارجيَّة الأميركيَّة جميع الأطراف في أرمينيا إلى تجنب التصعيد، وطالبت العسكريين بعدم التدخل في السياسة، وقال المتحدث باسم الخارجيَّة الأميركيَّة نيد برايس: «نحن على علم بالأحداث الأخيرة في أرمينيا، ونتابع تطورات الأوضاع باهتمام».
وتابع، «ندعو جميع الأطراف لضبط النفس وتجنب أيِّ تصعيد أو عنف، ونذكر جميع الأطراف بالمبدأ الديمقراطي الأساسي الذي يفترض عدم تدخل القوات المسلحة في الشؤون السياسيَّة».
وأضاف، «ندعو القادة لتسوية الخلافات بطريقة سلميَّة مع احترام مبدأ سيادة القانون والديمقراطيَّة والمؤسسات»، مضيفاً أنَّ الخارجيَّة الأميركيَّة لم تحدِّد ما إذا كانت الأحداث في أرمينيا تمثل محاولة انقلاب.
من جهته أعلن الكرملين أنَّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحث آخر المستجدات في أرمينيا مع رئيس حكومة هذا البلد نيكول باشينيان.
وأكد المتحدث باسم الرئاسة الروسيَّة دميتري بيسكوف أنَّ بوتين أعرب خلال المكالمة عن «تأييده للحفاظ على النظام والهدوء في أرمينيا وتسوية الوضع ضمن إطار القانون حصرا»، وتابع بيسكوف أنَّ الرئيس الروسي دعا جميع الأطراف في أرمينيا إلى ضبط النفس، مشيراً إلى أنَّ الاتصال جرى بمبادرة من الجانب الأرمني.
واندلعت في أرمينيا أمس الأول الخميس أزمة سياسيَّة جديدة بعد أنْ أصدرت هيئة الأركان العامة للجيش الأرمني بياناً طالبت فيه باستقالة حكومة باشينيان، مشددةً على أنَّ «الإدارة غير الفعالة والأخطاء الجسيمة التي ارتكبتها السلطات الحاليَّة في مجال السياسة الخارجيَّة أودت بالبلاد إلى حافة الهاوية».
في المقابل، وصف باشينيان بيان هيئة الأركان بأنَّه محاولة انقلاب عسكري، وأعلن إقالة قائد هيئة الأركان أونيك غاسباريان.