إيران ترفض اقتراح الاتحاد الأوروبي وتتهم واشنطن بالتناقض

الأحد 28 شباط 2021 194

إيران ترفض اقتراح الاتحاد الأوروبي وتتهم واشنطن بالتناقض
 طهران: محمد صالح صدقيان 
 
 
يتجه مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يعقد جلسته غداً الاثنين في العاصمة النمساوية فينا  الى دراسة اقتراح مقدم من مندوب الولايات المتحدة لإدانة إيران بسبب ايقاف عملها بالبروتوكول الاضافي الملحق بمعاهدة حظر الانتشار النووي. 
مصدر في مجلس الامن القومي الايراني قال لـ «الصباح»: إن «مثل هذه الخطوة هي بمثابة رسالة واضحة لإيران تشير الى نية ادارة الرئيس الاميركي جوزيف بايدن الاستمرار في الضغوط القصوى التي مارستها الادارة الاميركية السابقة ضد ايران»؛ مشيراً الى أن «هدف الفريق المحيط بالرئيس بايدن مواجهة إيران من خلال طرح مواضيع مثل ضرورة عودة ايران للاتفاق النووي». 
ورأى المصدر «وجود تناقض في موقف إدارة الرئيس بايدن بين الرغبة في العودة للاتفاق النووي، و طرح شروط مسبقة لهذه العودة»؛ لافتا الى أن «خطوة الادارة الاميركية بطرح اقتراح لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تعتبر نهاية للمسرحية الدبلوماسية التي تهدف  الى الحصول على امتيازات وترتيب الاوراق لوضع جديد من خلال الابتسامات الصفراء». 
ووضع مجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية على طاولة اجتماعاته ملف مناقشة انتاج الوقود النووي الذي يحتوي على يورانيوم مخصب بنسبة 20 بالمئة، إضافة الى انهاء العمل بالبرتوكول الملحق، وهو ما يتعارض مع الاتفاق النووي حسب القراءة الغربية؛ لكن إيران تعتقد أن هذه الخطوات جاءت استنادا الى المادة 36 من الاتفاق المذكور. 
وكان الاتحاد الاوروبي قد تقدم بمقترح لدعوة الجانب الاميركي الى اجتماع بمجموعة 4+1 بصفة «ضيف» لمناقشة آلية إحياء الاتفاق النووي، حيث أعلن الجانب الاميركي موافقته على هذا الاجتماع، لكن الجانب الايراني قال انه يدرس المقترح قبل أن يعطي موافقته . 
ويقول المصدر الايراني: إن «سلوك الرئيس بايدن يشير الى انه يريد تجاوز خطوة الغاء العقوبات الى منح بعض الامتيازات البسيطة لإيران والاستمرار في سياسة الضغوط القصوى»؛ معربا عن اعتقاده بأن «المشاركة في الاجتماع المقترح لا تحقق لايران أيا من الاهداف وانما ستخضعها لـ (دبلوماسية الامر الواقع) وهذا لا يحقق لها أهدافها».