رئاسة الوزراء: حملة كبرى لإعمار ذي قار

الأحد 28 شباط 2021 290

رئاسة الوزراء: حملة كبرى لإعمار ذي قار
 بغداد: محمد الأنصاري
عاد الهدوء إلى أرجاء محافظة ذي قار أمس السبت، عقب التظاهرات التي شهدتها مدينة الناصرية مركز المحافظة والتي تخللتها أحداث مؤسفة راح ضحيتها شهداء وجرحى من المتظاهرين والقوات الأمنية.
 
وكشف مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في بيانٍ بشأن أحداث ذي قار، عن أنَّ الإجراءات التي تم اتخاذها تمثل مقدمة للشروع في حملة كبرى لإعمار المحافظة، ومنها تكليف محافظ جديد للمحافظة وتشكيل مجلس استشاري مرتبطٍ برئيس مجلس الوزراء، وفتح تحقيق واسع للوقوف على المسؤولين عن الأحداث الأخيرة".
ودعا الكاظمي "أهالي محافظة ذي قار وعشائرها الكريمة، الى المساهمة في التهدئة لمنح الفرصة الكافية للإدارة الجديدة للقيام بمهامها في خدمة أهالي المدينة"، وأضاف رئيس الوزراء أنَّ "الحكومة ستقدم كل الدعم لمحافظ ذي قار عبد الغني الأسدي والمجلس الاستشاري للنهوض بواقع المحافظة، وتقديم الخدمات لمواطنيها".
ساحة الحبوبي مركز مدينة الناصرية، شهدت عودة الهدوء بعد أحداث الأيام الماضية، ورفعت في الساحة، لافتة تحمل صورة بابا الفاتيكان مع خارطة العراق ورسم لزقورة أور الأثرية، وكتبت عليها عبارة ترحيبيَّة بزيارة البابا.
وعبر السفير البريطاني في العراق، ستيفن هيكي، أمس السبت، عن قلقه بسبب تصاعد العنف في محافظة ذي قار، وقال في تغريدة له على موقع "تويتر": إنه "يرحب بإعلان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إجراء التحقيقات"، واصفاً إياها بـ"الجوهريَّة التي تؤدي بسرعة الى
العدالة".
رئيس كتلة النهج الوطني، عمار طعمة، قال في بيان: "يجب الاستجابة لإرادة الشعب باختيار محافظ جديد ل‍ذي قار بعيداً عن سطوة وتحكم القوى السياسيَّة النافذة"، أما المتحدث الرسمي لتيار الحكمة الوطني، نوفل أبو رغيف، فأكد أنَّ "إيقاف الدم في ذي قار يعدّ مسؤوليَّة تضامنيَّة تتطلب جهود الجميع لتحقيقها"، كما دعت الناطق باسم ائتلاف النصر، آيات مظفر إلى "تفعيل جهد وطني مسؤول تشترك فيه الجهات الرسمية والشعبية لوضع حد لهذا التدهور حفاظاً على قدسية الدم والحياة والأمن في ذي قار العزيزة".
وشهدت الناصرية أمس الأول الجمعة، تصعيداً أمنياً هو الأعنف منذ العام الماضي، حيث سقط على اثر الاشتباكات الأخيرة بين المحتجين والقوات الأمنية عدد من الشهداء والجرحى من كلا الجانبين، بلغت حصيلتها خمسة شهداء ومئة جريح بحسب الإحصاءات الرسمية، وفي مساء الجمعة، أمر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بتكليف رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي محافظاً ل‍ذي قار خلفاً للمستقيل ناظم الوائلي.