استهداف السفينة الإسرائيلية يثير أزمة جديدة في الخليج

الثلاثاء 02 آذار 2021 234

استهداف السفينة الإسرائيلية يثير أزمة جديدة في الخليج
 طهران : وكالات
 
 
علّقت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس الاثنين، على اتهام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لطهران بالوقوف وراء تفجير سفينة إسرائيلية بخليج عمان الأسبوع الماضي، وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة: إن الاتهامات المنسقة لا جدوى منها تجاه إيران، وفق ما أوردته وكالة أنباء "إيرنا" الإيرانية.
وتطرق زادة إلى تصريحات نتنياهو بشأن عدم سماح إسرائيل لإيران بامتلاك سلاح نووي، قائلاً: إن "نظام الاحتلال في القدس هو أصل كثير من المشكلات وانعدام الأمن"، معتبراً أن "الهوس المرضي لرئيس الوزراء الصهيوني ليس بالأمر الجديد"، وقال زادة: "سنرد على أي عمل بعمل وعلى أي خطوة بخطوة مثلها".
وفي وقت سابق، من أمس الاثنين، ألقى نتنياهو اللوم على إيران في الانفجار الذي استهدف سفينة إسرائيلية في خليج عمان، لكنه تجنب الإجابة على سؤال بشأن ما إذا كانت إسرائيل سترد.
وقال نتنياهو في تصريحات مع راديو "كان": "واضح حقاً أن الهجوم على السفينة هو عمل من صنع إيران، فهي العدو الأكبر لإسرائيل"، مشدداً على أن قواته تضرب إيران في كل المنطقة، وأضاف، "لن يكون بيد الإيرانيين اي سلاح نووي، باتفاق أو بدون اتفاق، هذا ما قلته لصديقي الرئيس بايدن"، بحسب زعمه.
في السياق، ذكر موقع "والا" الإسرائيلي نقلاً عن مسؤولين أمنيين، أن (الهجوم على السفينة الإسرائيلية بخليج عمان مؤخراً نفذته بحرية الحرس الثوري الإيراني، وأن طهران تخطط لمزيد من الهجمات).
وكانت السفينة في طريقها من ميناء الدمام شرقي السعودية إلى سنغافورة إلا أنها تعرضت قبالة السواحل العمانية لانفجار لا يعرف مصدره أدى إلى تضرر جسد السفينة  من دون وقوع إصابات بين طاقمها.
وفي ملف آخر، دعا المرشد الأعلى في إيران السيد علي خامنئي، إلى البدء في تخصيب اليورانيوم "من الان"، عقب إعلان طهران رفضها مقترحا أوروبياً لعقد اجتماع غير رسمي مع دول 1+4 بمشاركة الولايات المتحدة.
ونشر حساب السيد خامنئي على "تويتر" الناطق بالعربية، مقطع فيديو تحدث خلاله، قائلاً: "في اليوم الذي ينفد فيه النفط، ستصير الطاقة النووية التي تنتج بنظافة أكثر وتكلفة أقل أمرا شائعاً"، وأضاف: "لا يمكن أن يبدأ التخصيب حينذاك. علينا أن نبدأ من اليوم، وعلينا أن نبدأ من الآن لكي نكون مستعدين ونمتلك هذه القدرة".
وتابع المرشد الإيراني: "الغربيون المستكبرون يريدون أن تحتاجهم إيران في اليوم الذي تحتاج فيه إلى الطاقة النووية لكي يتمكنوا من فرض شروطهم ويتحكموا بها ويبتزوها".