الأمم المتحدة تبدي خيبتها بشأن اليمن

الأربعاء 03 آذار 2021 195

الأمم المتحدة تبدي خيبتها بشأن اليمن
 صنعاء: وكالات
 
دعا مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة إسماعيل بقائي هامانة، إلى «مضاعفة الجهود للمساعدة بإنهاء الاشتباكات وصون الوحدة الوطنية وحق السيادة والاستقلال السياسي لليمن».
 
وفي كلمة له خلال اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة، قال هامانة: “على الذين يدقون طبول الحرب التوقف عن بيع السلاح المستخدم لقتل الشعب اليمني البريء”، وأضاف، أن “متابعة الأوضاع الإنسانية في اليمن بحاجة إلى تقييم صائب للأسباب الميدانية والإرادة السياسية لمعالجتها، ويعد الاستخدام غير القانوني للقوة ضد الشعب اليمني انتهاكا صريحا لميثاق منظمة الأمم المتحدة وخرقا لمبدأ حق تقرير المصير».
واشار إلى “الدعم المالي الذي تقدمه بعض الدول لاستمرار أزمة اليمن”، قائلا: “هذه القضية لا ينبغي أن تصبح غطاء يستخدم من جانب أولئك الذي خلقوا هذه الكارثة الانسانية وإن إنهاء الحصار وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى أنحاء البلد إلى جانب وقف التدخلات العسكرية يجب أن تحظى بالأولوية” .
بدوره أكد رئيس الوفد الوطني والمتحدث باسم جماعة أنصار الله” الحوثيين” محمد عبد السلام، أن “دعوة الأمم المتحدة الدول المانحة لتقديم مساعدات لا تعفي دول العدوان من تحمل مسؤوليتها».
وقال: “وقف العدوان ورفع الحصار هو أكبر مساعدة يمكن أن تقدم لليمن، ودول العدوان تتحمل كامل المسؤولية عما حل بالبلاد من كوارث” على حد تعبيره. 
بدوره حذر مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، الذي شارك في استضافة مؤتمر التعهدات من حدوث مجاعة أكبر في اليمن ما لم يتم تأمين المزيد من الأموال، واضاف سيكون من المستحيل في ظل هذه الموارد المحدودة الحؤول دون حدوث مجاعة على نطاق واسع في اليمن. يجب أن نعود إلى الناس ونطلب منهم استجابة أقوى قريبا”.
وقال : إنه قد يتعين عقد مؤتمر آخر للتعهدات من أجل اليمن في غضون أشهر قليلة لجمع المزيد من الأموال، وأضاف، إن عودة الإدارة الأميركية الجديدة للمشاركة في القضية اليمنية توفر أفضل فرصة للتقدم في البلاد سواء على صعيد السلام أو على صعيد الوضع الإنساني.