الرئاسات الثلاث ترحب بإقرار قانون {الناجيات الايزيديات»

الأربعاء 03 آذار 2021 229

الرئاسات الثلاث ترحب بإقرار قانون {الناجيات الايزيديات»
بغداد: الصباح
 
 
رحبت الرئاسات الثلاث، باقرار قانون الناجيات الإيزيديات، مؤكدين على انه خطوة مهمة لتحقيق العدالة، وانتصارا للضحايا الذين تعرضوا لانتهاكات من عصابات داعش الارهابية. 
وذكر رئيس الجمهورية برهم صالح، في تغريدة على "تويتر" أن " تصويت مجلس النواب على قانون الناجيات الايزيديات، ومن المكونات الاخرى، انتصار للضحايا من بناتنا اللائي تعرضن لأبشع الانتهاكات وجرائم الابادة الداعشية، يجب مواصلة الجهد لمعرفة مصير باقي المفقودين والمختطفين، وانصاف الضحايا ومحاسبة المجرمين" .
من جانبه، عد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اقرار قانون الناجيات الإيزيديات وغيرهن من بنات العراق خطوة مهمة لتحقيق قيم المساواة والمواطنة. 
وقال الكاظمي: في تغريدة على "تويتر": ان "الحكومة العراقية ستسخر جهودها كافة لتطبيق القانون وتوفير حياة كريمة للناجيات كافة، وتحرير ما تبقى من الأسرى، واعادة الحياة الى المناطق المحررة والنازحين الى مناطقهم". بدوره، اكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، "نضم صوتنا إلى أصوات كل الشعب العراقي الذين طالبوا بتشريع (قانون الناجيات الايزيديات) لإنصاف من تعرضوا إلى ضررٍ من أبناء المكونات العراقية الأصيلة، من الايزيديين والتركمان والمسيحيين والشبك، الذين تعرضوا لاعتداءات من تنظيم داعش الإرهابي المتطرف" .
الى ذلك، كشفت العضو في اللجنة القانونية النيابية بهار محمود، عن خلو قانون الناجيات الإيزيديات الذي أقره البرلمان من حل مشكلة أطفال ارهابيي داعش.
وذكرت محمود، في بيان، ان "إقرار قانون الناجيات الايزيديات مهم جدا لهذه الشريحة التي عانت كثيرا، ولكن هذا القانون يخلو من حل لمشكلة أطفالهن الذين ولدوا نتيجة الاعتداء عليهن، وبذلك يكون هناك نقص في القانون يجب حله".
وأضافت "نفتخر بدورنا المتواضع  في إعداد هذا القانون باعتبارنا ممثلة اللجنة القانونية فيه وتم اخيرا التصويت عليه، وبدورنا نطالب الحكومة بتنفيذه بأسرع وقت ممكن لتعويض هذه الشريحة ولو قليلا مما عانت منه".
دولياً، اكد المتحدث باسم التحالف الدولي واين ماروتو، في تغريدة عبر "تويتر"، أن "القانون الجديد، هو خطوة مهمة نحو الايزيديين وجميع المجتمعات المتضررة للشفاء وإعادة التأهيل".
وتابع أن "التحالف يدعم جهود الحكومة العراقية في السعي لتحقيق العدالة والمصالحة نيابة عن جميع الشعب العراقي".