نحات موصلي مسلم يُهدي بابا الفاتيكان صليباً

الأحد 07 آذار 2021 360

نحات موصلي مسلم يُهدي بابا الفاتيكان صليباً
الموصل: شروق ماهر 
 
أهدى نحات موصلي مسلم اليوم الأحد، صليباً الى بابا الفاتيكان خلال لقائه بمنطقة حوش البيعة بالمدينة القديمة، بينما استقبل عددٌ من رجال الدين المسيحيين في نينوى قداسته في زيارة هي الأولى للحبر الأعظم الى بلاد الرافدين في التاريخ.
وقال النحات عمر يونس وهو مسلم من مدينة الموصل لـ"الصباح": إنه "صمم هذا الصليب ونحته ليقدمه هدية الى البابا ليؤكد من خلاله التضامن الروحي وعمق التآصر الأزلي بين جميع الطوائف والمكونات في الموصل، والتي وحدت صفوف أهاليها بعد تحريرها من قبضة إرهابيي داعش".
في السياق ذاته، قال المطران سعيد كلدو لـ"الصباح": إنَّ "زيارة البابا تشكل منعطفاً تاريخياً كونها تحمل عمقاً تاريخياً مقدساً بعد أنْ نكلت وقتلت وشردت عصابات داعش الإرهابية خلال سطوتها على نينوى، من الطائفة المسيحية، أسوة بما أقدم عليه داعش ضد جميع المكونات والاديان في المحافظة".
واضاف "عندما يأتي سفير للسلام مثل البابا فرنسيس الى أرض نينوى العريقة التي همش فيها سكانها الأصليون، سيحاول استبدال كل الثغرات التي عاشتها المدينة ويمنحهم الثقة والسلام هنا في هذه المدينة المنكوبة"، عاداً زيارة قداسة البابا الى مدينة الموصل القديمة وسهل نينوى "فرصة لإعادة إعمار المدينة والكنائس ودور العبادة مع عودة أعداد كبيرة من النازحين المسيحيين".
وأكد كلدو أنَّ الزيارة "ستفتح صفحة جديدة للتعايش السلمي وستسهم في تضميد الجراح وإعادة الحياة فيها، كما أنها جاءت خصيصاً لإنهاء ظاهرة النزوح في نينوى".