كربلاء.. {مدينة مفتوحة} لملايين الزوار

الثلاثاء 23 آذار 2021 344

كربلاء.. {مدينة مفتوحة} لملايين الزوار
كربلاء : علي لفتة
 
اعلنَ وزير الداخلية عثمان الغانمي، أن مدينة كربلاء المقدسة ستكون مفتوحة الأبواب لاستقبال ملايين الزائرين وتقليل القطوعات بهدف تسهيل وصولهم لإحياء زيارة ليلة النصف من شعبان مطلع الاسبوع المقبل.
وليلة النصف من شعبان هي الليلة التي ولد فيها الامام المهدي (عجل الله فرجه). واضاف الغانمي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى قيادة عمليات كربلاء وحضرته "الصباح" "اطلعنا على  اخر الاستعدادات الأمنية لزيارة النصف من شعبان وعلى الخطة التي أعدتها قيادة العمليات والمحاور والاطواق الامنية".
واكد ان "الوزارة عززت الخطة بقطعات قتالية لإسناد نظيرتها الموجودة والمساعدات الاخرى من مكافحة المخدرات والمتفجرات والجهد الفني والاستخباري"، داعيا الزوار الى "الالتزام بتعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، واهمها لبس الكمامات والتباعد".
من جهته، قال مدير اعلام قيادة الشرطة العميد علاء الغانمي لـ"الصباح": ان "الخطة تضمنت تقسيم المدينة الى 13 قاطعا أمنيا تبدأ من داخلها حتى محاورها الشمالية باتجاه بغداد، والشرقية باتجاه الحلة، والجنوبية باتجاه النجف، والغربية باتجاه الانبار، فضلا عن مشاركة طيران الجيش والقوة الجوية لتأمين حدود المحافظة عبر بحيرة الرزازة وحتى المملكة العربية السعودية". في السياق نفسه، انهت دائرة صحة كربلاء جميع استعداداتها لانجاح الزيارة، بحسب مديرها الدكتور صباح هادي الموسوي.
واوضح لـ"الصباح" ان الدائرة هيأت 86 عجلة اسعاف ومراكز الطوارئ بمركز المدينة وسبعة مستشفيات حكومية ومركز السيدة زينب للجراحة والتشخيص، كما هيأت المحافظات المجاورة عجلات الاسعاف من حدودها الادارية الى حدود كربلاء لخدمة الزوار".
وكشف عن "تهيئة وزارة الصحة لعشر عجلات تعمل على طريق (كربلاء – بغداد)، وهيأت الدائرة 33 فرقة صحية للتفتيش والفحص ومتابعة التزام الزوار بلبس الكمامات والتعقيم، كما تقوم الفرق المرابطة بمداخل المدينة بالفحص العشوائي للزوار وقياس درجات حرارتهم". 
على صعيد متصل، افاد مدير بلدية كربلاء عبير سليم ناصر لـ"الصباح" بان "الخطة الخدمية التي اعدتها الدائرة، تتضمن تقسيم المدينة الى ثمانية قطاعات وبثلاث وجبات عمل صباحية ومسائية وليلية والتي سيشارك بها ثلاثة الاف عامل، وكذلك توزيع 750 حاوية بلاستيكية كبيرة ومليون كيس للنفايات بالشوارع الرئيسة والفرعية، وتهيئة وقود للآليات المشاركة بالزيارة ولمدة خمسة أيام"، منوها بان "الخطة ستحث اصحاب المواكب والزوار للالتزام بها واتباع الطرق الصحية لتجميع النفايات وتقديم الأطعمة والمشروبات".