ميناء الفاو.. معدات كبيرة تدخل المشروع مع 200 خبير

الأربعاء 24 آذار 2021 349

ميناء الفاو.. معدات كبيرة تدخل المشروع مع 200 خبير
بغداد:  شذى الجنابي
 
 
يقترب ميناء الفاو يوما بعد اخر ليرى النور في ظل خطوات متسارعة لتنفيذه، فقد كشفت الشركة العامة لموانئ العراق عن قرب وصول 200 خبير ومعدات ومعامل كبيرة للشروع به، وذلك بعد مباشرة الشركة الكورية المكلفة باعمال «تحضيرية» تشمل مسح منطقة الميناء من الالغام والمخلفات الحربية لتأمين سلامة العاملين.  
واحالت وزارة النقل نهاية العام الماضي مشروع تنفيذ ميناء الفاو على شركة «دايو» الكورية كمرحلة أولى بكلفة مليارين و625 ألف دولار، تشمل بناء خمسة ارصفة من مجموع 90 رصيفا، وانشاء ساحة للحاويات وقناة ملاحية بطول 12كم واخرى خارج حوض الميناء بطول 13كم، فضلا عن انشاء طريق سريع رابط بين الفاو ومدينة ام قصر بطول 63 كم، مع انشاء قناة خور الزبير. 
وقال مدير الشركة العامة لموانئ العراق التابعة لوزارة النقل الدكتور المهندس فرحان محيسن الفرطوسي لـ»الصباح»: ان «شركة دايو الكورية وجهت دعوة الى 200 خبير للمساهمة بانجاز ميناء الفاو، مع اقتراب وصول معدات كبيرة منها مطرقة عملاقة لدق الركائز لأرصفة الميناء، فضلا عن التعاقد لشراء معامل لانجاز المشاريع المكلفة بها الشركة المنفذة بشكل رصين». 
واضاف ان «الشركة الكورية باشرت منذ مدة قليلة بعدد من التحضيرات لاكثر من مشروع منها عملية مسح الميناء من الالغام والمنفلقات الحربية للحفاظ على سلامة العاملين، وقد استقدمت عددا من الشركات المتخصصة بالكشف عنها وازالتها، فضلا عن المباشرة بعملية مسح لقاع قناة خور الزبير للبدء باعمال النفق الذي يربط الضفة الشرقية بالغربية للطريق السريع الرابط بين ميناء الفاو ـ ام قصر، مع المباشرة بعملية المسح الخاصة بالقناة الملاحية». 
واكد ان «الميناء سيشهد حركة كبيرة وعملاقة في العمل حال اطلاق الموازنة والتخصيصات المالية للمشروع». 
يشار الى ان تكلفة المشروع تبلغ نحو 4.6 مليارات يورو وتقدر طاقة الميناء المخطط انشاؤه بحسب التصاميم التي وضعتها شركة استشارية ايطالية بـ99 مليون طن سنويا، ليكون واحدا من اكبر الموانئ المطلة على الخليج العربي والعاشر على مستوى العالم.
واشار الفرطوسي الى ان «العاملين في مشروع ميناء الفاو هم من شركة تكنتيال الايطالية، وهي شركة استشارية تعمل بصفتها المهندس المقيم في المشروع، فضلا عن خبراء ومهندسين من شركة دايو الكورية والتعاون مع الملاكات الهندسية والفنية في هيئة ميناء الفاو الكبير التابعة لشركة الموانئ». 
ولفت الى ان «هناك 85 رصيفا متبقيا ضمن الميناء سيتم عرضها خلال المدة المقبلة كفرص استثمارية او احالتها للتشغيل المشترك بغية تحقيق فائدة اكبر للمشروع من ناحية الايرادات المالية».
وللمشروع اهمية ستراتيجية للعراق عبر تحريك عجلة الملاحة البحرية، اذ ستكون منطقة الفاو المدينة الصناعية الاولى في الشرق الاوسط، فضلا عن تنشيط قطاع النقل في العراق الى تنويع طرق الاستيراد والتصدير، وبحسب اقتصاديين فان الميناء سيحقق منافع للعراق تقدر بنحو 15 مليار دينار شهريا اذا ما عمل بالطاقة القصوى.
وذكر الفرطوسي ان «هناك عقودا اخرى لميناء الفاو تمت إحالتها قبل عامين وقد وصلت الى نسب انجاز متقدمة منها عقود السداد الصخرية التي وصلت نسبة انجازها الى 55 بالمئة، وطريق مدخل ميناء الفاو الذي وصل الى نسبة انجاز 45 بالمئة، وكذلك حوض التصنيع لنفق قناة الخور الذي وصلت نسبة انجازه الى 43 بالمئة. 
واوضح ان «الطريق الدولي للميناء عبارة عن مشروعين احدهما يخرج من ميناء الفاو باتجاه نفق خور الزبير ويمتد الى ناحية صفوان خارج حدود البصرة، وجار العمل به بصب القوالب الكونكريتية التي يتم نصبها في موقع النفق نهاية العام الحالي، والاخر يبدأ من ميناء الفاو مرورا بالنفق باتجاه ام قصر ويربط بالطريق الدولي السريع باتجاه بغداد، وهذا تجري عليه عمليات المسح من المخلفات الحربية».