محطة واسط تزود المنظومة الوطنية بـ 2500 ميغاواط

الأربعاء 24 آذار 2021 248

محطة واسط تزود المنظومة الوطنية بـ 2500 ميغاواط
بغداد: طارق الاعرجي 
 
 
أفصحت وزارة الكهرباء عن جاهزية «محطة كهرباء واسط الحرارية» بكامل وحداتها التوليدية لرفد منظومة الشبكة الوطنية بطاقة 2500 ميغاواط قبل شهر تموز المقبل، كما أعلنت الوزارة عن مسح مسارات خط الربط العراقي - الأردني استعداداً للمباشرة به من قبل شركة «جنرال إليكتريك» الإميركية بعد إقرار الموازنة الاتحادية للعام الحالي.
وقال الناطق باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي لـ”الصباح”: إن “ملاكات (محطة كهرباء واسط الحرارية) تواصل أعمال صيانة الوحدة التوليدية (الرابعة) والتي من المؤمل أن يتم إنجازها وتشغيلها نهاية شهر آذار الجاري بطاقة تقدر بـ 325 ميغاواط، تضاف إلى الشبكة الوطنية، إضافة الى مباشرتها بأعمال صيانة الوحدة التوليدية (الثانية)، والتي من المخطط الإنتهاء من إنجازها وتشغيلها منتصف شهر أيار المقبل بطاقة إنتاجية تبلغ 325 ميغاواط”.
وأوضح أن “الملاكات نجحت بإدخال وتشغيل الوحدة التوليدية (الثالثة) من المحطة بتاريخ 11 آذار 2021 وتأتي هذه الأعمال ضمن الاستعدادات لفصل الصيف المقبل، إذ ستكون (محطة كهرباء واسط الحرارية) جاهزة بكامل وحداتها التوليدية قبل شهر تموز المقبل، لترفد منظومة الشبكة الوطنية بطاقة 2500 ميغاواط”. 
وتابع العبادي: إن “تأخر إقرار الموازنة المالية الاتحادية يؤثر بشكل سلبي في إنجاز المشاريع بشكل كبير، إذ لابد من وجود مبالغ لتمويل الشركات وعلى شكل دفعات ليتسنى مباشرتها بالأعمال المحالة لها”، منوهاً بأن “تأخر إقرار الموازنة أثر أيضاً في إجراء أعمال الصيانة الدورية للمحطات والوحدات التوليدية، وأن ما يتم إنجازه من أعمال صيانة في المرحلة الراهنة يتم بالاعتماد على الجهود الذاتية 
للوزارة وملاكاتها”.
وبشأن مشاريع الربط الكهربائية مع دول الجوار، أفاد العبادي بأنها “تعد من المشاريع الحيوية المهمة التي تسهم، ليس فقط، في تجهيز العراق بالطاقة، وإنما تجعله محورا مهما لمناقلة الطاقة وتمريرها من الشرق الى الغرب ومن الجنوب الى الشمال”، مؤكداً أن “مشروع الربط الكهربائي مع الأردن أجريت عليه عمليات مسح المسارات من الجانب العراقي، وتحديد نقاط الربط لخطوط نقل الطاقة”.
وأضاف، أن “هذا المشروع الحيوي سينفذ من قبل شركة (جنرال اليكتريك) الأميركية وبمدة إنجاز للمرحلة الأولى حددت بـ 26 شهراً، ليتسنى بعدها رفد المنظومة الوطنية بـ 150 ميغاواط من الجانب الأردني”، منوهاً بأن “الانطلاق الفعلي لتنفيذ أعمال المشروع ستتم بعد إقرار الموازنة الاتحادية للعام الحالي”، مبيناً أن “مشروع الربط هذا، يعد اللبنة الأساسية لمشروع الربط الكهربائي العراقي 
الأردني المصري”.
وأكد العبادي، أن “مشروع الربط الكهربائي العراقي - الخليجي هو الآخر تم تفعيله بعد أن تعرض للتلكؤ بسبب تفشي جائحة كورونا والأزمة الاقتصادية العالمية التي رافقته، إذ تمت موافقة العراق على افتتاح مقرات لهيئة الربط الخليجي داخل العراق لتسهيل الأعمال والمضي بتنفيذ المشروع، وتم عقد سلسة اجتماعات دورية بين الجانبين بهذا الصدد”، مبيناً أن “الجانب العراق أنجز ما نسبته 80 بالمئة من أعمال الربط في أراضيه”، وأوضح أن “إنجاز المرحلة الأولى من المشروع، لو تم وفق السقوف الزمنية المحددة له، ستنجز في صيف عام 2022، مما سيساعد على تجهيز العراق بـ 500 ميغاواط”.