اليوم.. انطلاق تطعيم المواطنين بلقاح {استرازنيكا}

السبت 27 آذار 2021 350

اليوم.. انطلاق تطعيم المواطنين بلقاح {استرازنيكا}
بابل: جنان الاسدي
 
 
تباشر وزارة الصحة والبيئة، بدءاً من اليوم السبت، تطعيم المواطنين بلقاح "استرازنيكا" في المراكز الصحية ببغداد والمحافظات بعد وصول اول دفعة منه مؤخرا عبر مرفق "كوفاكس".وتصاعد على نحو غير مسبوق معدل الاصابات بكورونا في البلاد خلال اليومين الماضيين من خلال تسجيل اكثر من 6 الاف اصابة في اليوم الواحد، ما دعا وزارة الصحة الى اصدار بيان تحذيري من خطورة هذا الوضع وشددت على التزام المواطنين بالشروط الوقائية.وقال وزير الصحة والبيئة الدكتور حسن التميمي لـ"الصباح": ان "الوزارة تسلمت الدفعة الاولى من لقاح استرازنيكا ضمن مرفق كوفاكس البالغة 336 الف جرعة بعد تجهيز المبالغ المالية اللازمة لتوفيره".وكانت شركة أسترازنيكا التي صنعت لقاحا مضادا لفيروس كورونا، يحمل اسمها، ذكرت إنه فعّال بنسبة تصل إلى 79 في المئة ضد الحالات الشديدة وتلك التي تحتاج علاجا في المستشفى بنسبة 100 في المئة.واكد التميمي ان "اللقاح آمن وفعال ومعتمد من قبل منظمة الصحة العالمية"، داعيا "المواطنين المشمولين باللقاح الى التسجيل من خلال المنصة الإلكترونية لتثبيت معلوماتهم الخاصة، وبعدها يتم ارسال رسالة عبر هواتفهم لاشعارهم بزمان ومكان تلقي اللقاح مع منحهم هوية خاصة بتسلمه كجرعة اولى وتثبيت موعد اخر لتسلم الجرعة الثانية".ويذكر ان منظمة الصحة العالمية جددت تأكيدها ان لقاح أسترازنيكا المضاد لكوفيد-19 يتمتع بمرتسم إيجابي للمخاطر والمنافع، مع إمكانات هائلة للوقاية من العدوى والحد من الوفيات في جميع أنحاء العالم.واضاف التميمي ان "هناك دفعات اخرى من اللقاحات ستصل تباعا خلال الاسابيع القليلة المقبلة من تعاقدات الوزارة البالغة 20 مليون جرعة عن طريق مرفق كوفاكس وشركتي سينوفارم الصينية وفايزر الاميركية، وسيتم توزيعها بين المؤسسات والدوائر الصحية في بغداد والمحافظات واقليم كردستان بشكل عادل ومجانا بين المواطنين من الفئات المستهدفة واعتبارا من اليوم السبت".
ولفت الى "تخصيص 660 منفذا في بغداد والمحافظات خاصة بصرف اللقاحات باشراف دائرة الصحة العامة".
واعرب وزير الصحة خلال زيارته محافظة كربلاء عن "خشيته من زيادة الاصابات بالجائحة خلال الزيارة الشعبانية المتوقع ان تكون مليونية، حيث تمت ملاحظة وجود معاناة كبيرة من قبل الملاكات الصحية بسبب عدم التزام المواطنين بالتعليمات الوقائية".وفي الملف نفسه، قال الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور سيف البدر لـ"الصباح": ان "مؤشر ارتفاع الاصابات كان حتميا لانه لم يكن هناك التزام بكل الدعوات التي اطلقتها الوزارة بخطورة الجائحة".وبين ان "العراق دق ناقوس الخطر منذ شهور، ومع هذا فان الوضع لا يزال تحت السيطرة في المستشفيات، لكن ينبغي عدم التهاون بشروط الوقاية خشية من تأزم الامر".وكان مقرر خلية الازمة النيابية الدكتور جواد الموسوي قد توقع بحسب تصريح صحفي حصول كارثة وبائية خلال الاسبوع المقبل بسبب اخفاق وزارة التربية في ادارة ملف الامتحانات وعدم تطبيق التباعد الوقائي بين الطلبة.
على صعيد ذي صلة، قال مدير صحة الكرخ جاسب الحجامي لـ"الصباح": ان "الدائرة فتحت 46 منفذا تلقيحيا في المراكز الصحية بجانب الكرخ لإعطاء لقاح استرازنيكا مع ثلاثة منافذ اخرى في مستشفيات الامامين الكاظمين عليهما السلام واليرموك والكرخ العام، حيث سيكون متاحا لكل المواطنين من عمر 18 سنة فما فوق ابتداء من اليوم السبت".
واكد ان "المرحلة المقبلة صعبة وتتطلب جهودا مضاعفة في توعية المواطنين بسبب ارتفاع اعداد الاصابات"، مشيرا الى "العمل على زيادة عدد المسحات في قاطع الكرخ من خلال فرق الرصد الصحي، وخصوصا مناطق اطراف بغداد والقرى والاسواق العامة والمدارس والمحال التجارية، مع اجراء حملات مكثفة صباحا ومساء". وفي بابل، افاد مدير دائرة الصحة الدكتور محمد هاشم الجعفري في تصريح لـ"الصباح" بتسلم الدفعة الاولى من لقاح شركة أسترازنيكا بواقع 17 الفا و300 جرعة من مخزن اللقاحات الرئيس التابع لشركة الادوية في وزارة الصحة والبيئة.وذكر انه "ستتم المباشرة بتلقيح المواطنين الذين سجلوا من خلال النافذة الالكترونية التي اعلنت عنها
الوزارة".اما مدير قسم الصيدلة في دائرة صحة بابل الصيدلاني الاختصاص احمد حكيم وتوت، فاعلن لـ"الصباح" انه "تم تجهيز قطاعات الرعاية الصحية الاولية اعتبارا من امس الجمعة بالحصص الكاملة من اللقاح للمباشرة بتطعيم المواطنين".