تقدم بجهود تعويم السفينة الجانحة في قناة السويس

الأحد 28 آذار 2021 236

تقدم بجهود تعويم السفينة الجانحة في قناة السويس
  القاهرة: وكالات
 
أكدت مصادر لصحيفة "وول ستريت جورنال" أن هناك "تقدماً ملموساً" في جهود تعويم سفينة الحاويات Ever Given الجانحة في قناة السويس، وأن الأعمال قد تنجز خلال الساعات المقبلة، وحسب مصدر في أعمال تعويم السفينة، فإن الأمور "تسير بشكل جيد"، وقد يتم تحريك السفينة قبل الموعد الذي كان متوقعاً في وقت سابق.
وكانت شركة Evergreen التي تمتلك السفينة قد أفادت بأن الأعمال قد تستغرق يومين أو ثلاثة، لكن المصادر تشير إلى أن تعويم السفينة قد يحدث فجر اليوم الأحد.
ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر في قناة السويس، أنه تقرر تعليق جهود تعويم السفينة في وقت متأخر من مساء الجمعة على أن تستأنف السبت، وذلك بعد عمليات تجريف لإزالة 20 ألف متر مكعب من الرمال عند مقدمة السفينة.
يذكر أن سفينة الحاويات Ever Given العملاقة التي يبلغ طولها 1300 قدم (400 متر) وبحمولة إجمالية تبلغ 223 ألف طن، لا تزال جانحة في قناة السويس، مما تسبب بتوقف مرور السفن عبر القناة، حيث لا تزال مئات السفن عالقة على الجانبين، بانتظار إعادة فتح القناة.
وأكد رئيس هيئة "قناة السويس" المصرية الفريق أسامة ربيع، مواصلة جهود تعويم سفينة الحاويات البنمية العملاقة الجانحة عن الكيلو متر 151 ترقيم القناة.
وأشار ربيع إلى "بدء مناورات القطر للسفينة الجانحة من خلال 9 قاطرات عملاقة في مقدمتهم القاطرة (بركة 1)، والقاطرة (عزت عادل)، وذلك بعد انتهاء أعمال التجريف بمنطقة مقدمة السفينة بواسطة الجرافة (مشهور)".
وأكد مستشار الرئيس المصري لمشروعات محور قناة السويس والموانئ البحرية الفريق مهاب مميش، أن الشركة المسؤولة عن السفينة الجانحة ستدفع جميع الخسائر الناجمة عن الحادث، وقال: إنه "من الممكن أن تطالب مصر الشركة المسؤولة عن طريق نادي الحماية، بتعويض الخسائر الناجمة عن عدم مرور السفن عبر القناة".
من جانب آخر، عثرت قوات الحماية المدنية المصرية على أسرة مكونة من 5 أفراد، أسفل عقار جسر السويس المنهار تحت الأنقاض، ما زالوا على قيد الحياة، ويسعى رجال الإنقاذ لانتشالهم.
وارتفع عدد ضحايا حادث انهيار عقار في القاهرة إلى 8 وفيات، و 29 مصابا، بينما يواصل رجال الحماية المدنية في القاهرة، البحث أسفل أنقاض العقار المنهار عن ضحايا جدد.
وانهار فجر أمس السبت، بناء سكني مؤلف من 10 طوابق بمنطقة جسر السويس بالقاهرة بجوار محطة مترو عمر بن الخطاب، وعملت 40 سيارة إسعاف على نقل المصابين إلى مستشفيين في المنطقة، وقرر محافظ القاهرة تشكيل لجنة هندسية لفحص العقارات المجاورة وبيان مدى تأثرها من الانهيار مع رفع المخلفات الناتجة عن الحادث فور انتهاء النيابة العامة من المعاينة.
إلى ذلك، أمر النائب العام المصري حمادة الصاوي باتخاذ حزمة إجراءات وقرارات في تحقيقات حادث قطاري محافظة سوهاج.
وأمر الصاوي عقب انتقاله على رأس فريق من النيابة العامة لمعاينة مكان الحادث، باتخاذ الإجراءات نحو سؤال سائقي القطارين ومساعديهما ومسؤول لوحة تشغيل برج المراقبة وعامل المزلقين الذي وقع الحادث أمامه، وإجراء تحليل المواد المخدرة لكل منهم، والتحفظ على هواتفهم المحمولة لفحصها وفحص سجل المحادثات المجراة عبرها.
كما أمر بسماع شهادة مسؤولين بهيئة سكك حديد مصر، وسرعة التحفظ على بطاقات ذاكرة وحدة التحكم الرئيسة للقطارين، وأجهزة التحكم ببرج المراقبة، ووحدات تخزين بيانات الكاميرات به وبمزلقان السكة الحديد، بالإضافة إلى الكاميرات التي قد يعثر عليها بالمساكن والمنشآت المطلة على موقع الحادث لفحصها.
وحسب أحدث تقارير، أدى تصادم قطارين بمركز طهطا في محافظة سوهاج، أمس الأول الجمعة، إلى مصرع 32 شخصاً وإصابة 165 آخرين.