واشنطن تندد بالعقوبات الصينية بشأن الأيغور

الاثنين 29 آذار 2021 163

واشنطن تندد بالعقوبات الصينية بشأن الأيغور
 
واشنطن: وكالات
 
نددت الولايات المتحدة بعقوبات صينية على اثنين من مسؤولي الحقوق الدينية الأميركيين ونائب كندي في نزاع بخصوص معاملة بكين للأيغور المسلمين وغيرهم من الأقليات.
وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان له، إن تحركات الصين «تسهم فقط في التدقيق الدولي المتزايد للإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية الواقعة حاليا في شينجيانغ، نحن نتضامن مع كندا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي والحلفاء في أنحاء العالم في دعوة (الصين) إلى إنهاء انتهاكات 
حقوق الإنسان». وجاءت عقوبات بكين رداً على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا في الأسبوع الماضي، بسبب ما وصفته بانتهاكات لحقوق مسلمي الأيغور والأقليات الأخرى في منطقة شينجيانغ بغرب الصين. 
وجاء بيان بلينكن بعدما ندد رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو بعقوبات بكين وتعهد بالدفاع 
عن حقوق الإنسان.
وترفض الصين الاتهامات الغربية لها بانتهاك حقوق الأيغور، وتؤكد عزمها «صيانة سيادتها الوطنية وأمنها ومصالحها التنموية»، وطالبت بكين الدول الغربية بالكف عن «الاستغلال السياسي للمسائل المتصلة بشينجيانغ والتدخل في الشؤون الداخلية للصين 
بجميع أشكاله».