مستشفيات متخصصة بالكلى والكسور في الموصل

الخميس 01 نيسان 2021 228

مستشفيات متخصصة بالكلى والكسور  في الموصل
الموصل : شروق ماهر
 
 
دشنت صحة المحافظة ثلاثة مستشفيات جديدة متخصصة بالامراض القلبية والكلى والكسور.
وعانت نينوى خلال الاعوام المنصرمة من اضرار كبيرة لحقت بالقطاع الصحي بفعل عصابات داعش الارهابية التي اقدمت على تدمير المنشآت الطبية ونهب محتوياتها، ما ادى الى عجز بالخدمات المقدمة للمواطنين.
وقال مدير صحة نينوى فلاح الطائي لـ"الصباح": ان"الملاكات الطبية دشنت مستشفى متخصصاب معالجة أمراض القلب بعد موافقة وزارة الصحة سابقا على تخصيص ارض ملائمة لبناء هذا الصرح الطبي في ايسر الموصل".
وافتتح المستشفى بعد تشييد  اقسامه الطبية المتعددة وتزويده باحدث اجهزة القسطرة والتخطيط وتبديل الشرايين تحت اشراف اطباء متخصصين في جراحة القلب.
واظهرت احصائيات حكومية سابقة، تدمير 12 مستشفى حكوميا من أصل 14، كما تعرض 76 مركزًا صحيًّا للخراب من أصل 98 في عموم مدينة الموصل، وكانت تضم أهم المستشفيات الحكومية بسعة 4600 سرير قبل حزيران العام 2014، لكن عدد الأسرَّة انخفض بعد الحرب مع داعش في العام 2017 إلى 1700 سرير مخصصة لـ3.7 ملايين إنسان في عموم محافظة نينوى.
وتابع الطائي ان "صحة نينوى دشنت لاول مرة مستشفى جراحة الكلى في أيمن الموصل بعد الانتهاء من بنائه وتزويده باحدث اجهزة تفتيت الحصى وغسل الكلى".
وذكر ان "المحافظة شهدت كذلك افتتاح مستشفى ثالث للكسور بسعة 40 سريرا بايسر الموصل"، موضحا ان "المستشفى هو الاول من نوعهالمتخصص بجراحة الكسور ضمن مجمع السلام الطبي، حيث تم استئناف العمل بجميع هذه المستشفيات من اجل دعم وتوسيع وتأهيل القطاع الطبي في 
نينوى".
وأبرز المستشفيات التي تعرضت للتدمير من قبل داعش، هو مستشفى ابن سينا التعليمي الذي يعتبر أكبر مستشفى في محافظة نينوى، وثاني أكبر مستشفى بعد مدينة الطب في بغداد، ويُضاف لقائمة المستشفيات المهدمة مستشفيات السلام والجمهوري والبتول ومستشفى الأورام السرطانية.