مصر تدعو لاتفاق عادل بشأن سد النهضة

الثلاثاء 06 نيسان 2021 241

مصر تدعو لاتفاق عادل بشأن سد النهضة
 كينشاسا : وكالات
 
أفاد وزير الخارجية المصري سامح شكري بان الاجتماعات الجارية في العاصمة الكونغولية كينشاسا، بمثابة “فرصة أخيرة”، يجب انتهازها لتحقيق مصالح الجميع بشأن ملف سد النهضة.
وقال شكري في بيان صدر عن وزارة الخارجية: إن “مصر تفاوضت على مدار 10 سنوات بإرادة سياسية صادقة من أجل التوصل لاتفاق يحقق لإثيوبيا أهدافها التنموية ويحفظ في الوقت ذاته حقوق ومصالح دولتي المصب”.
وشدد على “ضرورة أن تؤدي اجتماعات كينشاسا إلى إطلاق جولة جديدة من المفاوضات تتسم بالفاعلية والجدية ويحضرها شركاؤنا الدوليون لضمان نجاحها، حيث تعتبر هذه المفاوضات بمثابة فرصة أخيرة يجب أن تقتنصها الدول الثلاث من أجل التوصل لاتفاق على ملء وتشغيل سد النهضة خلال الأشهر المقبلة وقبل موسم الفيضان المقبل”.
وكان رئيس الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسيكيدي، أعلن أمس الاول الاحد انطلاق جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة في كينشاسا، أملاً في إنهاء الخلاف بين مصر والسودان وإثيوبيا.
وقال تشيسيكيدي، الذي تترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، إنه لا ينبغي أن ينظر للخلافات بخصوص سد النهضة على أنها دائمة، بل كفرصة للتقارب للتعاون بين دول القارة.
وأضاف في مستهل المفاوضات على المستوى الوزاري أنه “ينبغي علينا أن نجد طرقا للحديث وتبادل الرؤى والمعلومات فيما بيننا”، مشيراً إلى أنه لمس إرادة قوية لإنهاء هذا الخلاف وإجراء تعاون إقليمي مثمر وصلب خلال مباحثاته مع كبار المسؤولين بالدول 
الثلاث.
وتشهد عاصمة الكونغو الديمقراطية كينشاسا الاجتماع الوزاري الثلاثي بين مصر والسودان وإثيوبيا، بشأن مفاوضات سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على نهر النيل ويثير الخلافات مع دولتي المصب، مصر والسودان، خشية تأثيره السلبي في حصتهما في المياه.