رئيس الوزراء: تطور قدراتنا الأمنية دفع ٦٠٪ من قوات التحالف للجلاء

الخميس 08 نيسان 2021 372

رئيس الوزراء: تطور قدراتنا الأمنية دفع ٦٠٪ من قوات التحالف للجلاء
 بغداد: الصباح 
 
ترأسَ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، امس الاربعاء، اجتماعاً للمجلس الوزاري للامن الوطني، تمت خلاله مناقشة مستجدات الأوضاع الأمنية في البلاد، في حين أكد مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، أن العراق اتفق مع واشنطن على الا تكون هناك قواعد عسكرية أميركية في البلاد.
 وقال الاعرجي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية فؤاد حسين: إن «الجانب الأميركي تعهد بسحب عدد مهم من قواته من العراق».
من جانبه اشاد وزير الخارجية فؤاد حسين خلال كلمة افتتاح الجولة الثالثة من الحوار الستراتيجي بين بغداد وواشنطن بعمقِ علاقة الشراكة بين البلدين، معبرا عن رغبة العراق بتعزيز التعاون في جميع المجالات.
وثمن حسين تعاونَ قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الاميركية، التي شاركت في دحر  “تنظيم داعش الإرهابيّ”، مؤكدا أن قواتنا الأمنية لا تزالُ بحاجة إلى البرامج التي تُقدمها الولايات المتحدة الاميركية المتعلقة بالتدريبِ والتسليحِ والتجهيز وتطوير الخبرات ، كاشفا عن سعي العراق إلى مواصلة التنسيق والتعاون الأمنيّ الثنائيّ. واستبق جلسة الحوار الستراتيجي، اجتماع للمجلس الوزاري للامن الوطني ترأسه رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، اكد خلاله ان التطور الكبير في قدرات قواتنا الامنية، مهّد لمغادرة ما يقرب من ٦٠٪ من قوات التحالف. واشار الكاظمي الى “الحوار الستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الاميركية، الذي تعمل عليه فرق فنية منذ فترة، حيث سيتطرق الى ملفات متعددة بين البلدين، منها السياسية والاقتصادية والصحية والثقاقية، فضلا عن التعاون الامني، كذلك سيتم بحث وجود قوات التحالف الدولي التي استقدمت الى العراق لمحاربة داعش، وكان لها دور مؤثر في هذا المجال».
من جهته عبر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، في تغريدة، امس الأربعاء، حول الحوار الستراتيجي بين البلدين عن “تفاؤله بشأن الطريق إلى الأمام بعد مراجعة التقدم الذي أحرزناه في كل مجال من مجالات شراكتنا الواسعة والستراتيجية”.