مباحثات بين معهد التطوير النيابي والمجلس العالمي للتسامح والسلام بشأن إمكانية ابرام مذكرة تفاهم مشترك

السبت 10 نيسان 2021 125

مباحثات بين معهد التطوير النيابي والمجلس العالمي للتسامح والسلام بشأن إمكانية ابرام مذكرة تفاهم مشترك
 
بغداد/ الصباح 
 
عقد مدير عام معهد التطوير النيابي في مجلس النواب سعد فياض اجتماعاً عن بعد مع رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام والرئيس الاسبق للبرلمان العربي احمد الجروان، لبحث توثيق العلاقات بين الجانبين.
وتم خلال الاتصال، بحسب بيان تلقته "الصباح"، مناقشة إمكانية التعاون والتنسيق في مجالات التدريب والتأهيل واقامة ورش العمل والندوات الخاصة بترسيخ مفاهيم التعايش والتسامح والسلام من خلال ابرام مذكرة تعاون مع مجلس النواب.
وابدى مدير عام معهد التطوير النيابي، استعداده التام للتعاون مع المجلس العالمي للتسامح والسلام بما يحقق الفائدة للطرفين ولتنفيذ برامج ونشاطات تسهم برفع مستوى الوظيفي الى جانب اقامة ورش لتثقيف الشباب في مجال التسامح ونبذ خطاب الكراهية.
واشاد فياض بالدعم اللامحدود لهيئة رئاسة مجلس النواب ومساندتها لعمل المعهد وتطويره، مستعرضاً دور مجلس النواب وطبيعة عمله، والدور المناط به لنشر ثقافة التسامح وترسيخ قيم التعايش بعدما واجهه العراق من ارهاب.
من جهته، عبر الجروان عن تطلعه للتعاون مع مجلس النواب العراقي ومعهد التطوير النيابي من خلال ابرام مذكرة تفاهم شاملة تعمل على تحقيق مبادئ التعايش والتسامح والسلام.
واكد الجروان اهمية الدور المحوري للعراق في المحافل العربية والدولية وتمنياته باشتراك مجلس النواب في البرلمان الدولي للتسامح والتعايش ، مشيراً الى استعداده التام للتعاون واقامة افضل العلاقات مع مجلس النواب، والمعهد في مجال تتفيذ خطط ترسيخ مبادئ التعايش والتسامح والسلام في العراق.
ويعد البرلمان الدولي للتسامح والسلام الهيئة النيابية للمجلس العالمي للتسامح والسلام، ويراعي تمثيل المرأة والشباب وذوي الإعاقة في البرلمان الذي ينعقد مرة كل ثلاثة أشهر.
ويضم البرلمان الدولي للتسامح والسلام ممثلين عن أكثر من 75 برلماناً من جميع أنحاء العالم.