اسرع عداء عراقي

الاثنين 12 نيسان 2021 156

اسرع عداء عراقي

كاظم الطائي

اعادتني نتيجة سباق 100 متر في بطولة اندية العراق بالعاب القوى قبل ايام الى ذكريات لا تنسى عن رحلة اسرع عداء بقي رقمه مشرعا بالرغم من مضي نصف قرن على تحقيقه في الملاعب الفنلندية سجله بالتوقيت اليدوي وضاعت ملامحه لتفسيرات
 غير منطقية .
العداء حسين علي ناهي تمكن من تطوير رقمه القياسي بسباق 100 متر البالغ 10 ثوان و42 من اعشارها ليسجل 10 ثوان و32 من اجزائها حاصدا المركز الاول في بطولة الاندية المحلية التي اقيمت الاسبوع المنصرم في ملعب الجادرية ببغداد لكن عداء العراق الذهبي سامي الشيخلي بقي يحتفظ برقم افضل حققه في العام 1970 في فنلندا وقدره 10 ثوان و2 بالعشرة الغى اتحاد اللعبة اعتماده في التسعينيات بحجة انه جاء بتوقيت يدوي منعته التعليمات الدولية لسباقات السرعة والمسافات الطويلة وتم اعتماد التوقيت الكهربائي
 فقط .
فتى العراق الذهبي بطل هذه الفعالية لنحو عقد ونصف العقد من العام 1964 لغاية اعتزاله في 1979 تسيد اللعبة وحظي بلقب اسرع عداء عراقي طوال خمسة عشر عاما تجاذبت معه اطراف الحديث قبل ايام عبر مواقع التواصل الاجتماعي واعاد لي جانبا من رحلة عطاء كتبها بامهرالحروف وتحتفظ له سجلات الابداع بنتائج باهرة في سباقي السرعة 100 و200 متر لينال لقب اسرع عداء عراقي وعربي وصال وجال في بطولات السيزم العسكرية والمشاركات الدولية على مستوى القارة .
الشيخلي سامي غيبته التعليمات غير المنصفة عن مشهد ريادة الرقم القياسي في سباق الاسرع محليا وعربيا وليس ذنبه ان يتحقق الرقم يدويا وليس كهربائيا او الكترونيا لان ما حققه كان في بلد اوروبي اعتمد نتائجه بهذه الطريقة وبعد مضي 18 عاما وقبل اعتزاله بعام سجل ثلاث مرات زمنا قريب على صولته في هلسنكي وحافظ على تفوقه الميداني بين امهر من اطلق الريح لساقيه في مضامير سباقات السرعة لغاية اليوم .
نجوم هذه الفعالية كانت لكل منهم بصمة في تاريخ الركض السريع دونتهم مصادرمهمة بينها كتاب الصحفي الرياضي الرائد ضياء المنشيء اطال الله في عمره عن الساحة والميدان سنتوقف عند ابطال سباق 100 متر منذ البدايات المحلية والدولية ان شاء الله .