حسن الكعبي: المالية ملزمة بتسديد مستحقات الفلاحين

الاثنين 12 نيسان 2021 180

حسن الكعبي: المالية ملزمة بتسديد مستحقات الفلاحين
 بغداد : الصباح
 
أستبعد النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، امس الأحد، وجود أي عذر أمام وزارة المالية في تسديد مستحقات الفلاحين، فيما أشارت لجنة الزراعة والمياه إلى أن القطاع الزراعي همش في الفترات السابقة.
وقال الكعبي، خلال كلمته في المؤتمر الاول (زرع في العراق .. صنع في العراق) والذي عقده البرلمان: إن “مجلس النواب مهتم في القطاع الزراعي”، مبيناً “أننا وضعنا ضمن الموازنة فقرة توزيع مستحقات الفلاحين ووزارة المالية ليس لديها اي عذر في تسديد هذه المستحقات». واشاد، بـ”دور وزارة الموارد المائية في عملية توزيع وتقنين الحصص المائية وتوفيرها للأراضي الزراعية، الذي ساهم بشكل كبير للوصول للاكتفاء الذاتي في محصولي الحنطة والشعير». من جانبه، اكد وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي، أنه “بعد العام 2003 شهد القطاع الزراعي أهتماما واضحا به، الا ان خطط النهوض به كانت تسير بشكل بطيء، اذ عملنا على تسريعها بتظافر الجهود مع مجلس النواب ولجنة الزراعة وتذليل العقبات التي تقف بوجه المزارعين والفلاحين”، مبيناً انه “ خلال الايام المقبلة سيتم المباشرة برش المبيدات الزراعية بعد التنسيق مع طيران الجيش العراقي وإصلاح الطائرات الخاصة لرش المبيدات الزراعية في الوزارة». بدوره، أكد رئيس لجنة الزراعة والمياه النيابية سلام الشمري، خلال المؤتمر، أن “القطاع الزراعي همش في الفترات السابقة”، مشيراً إلى أن “مستحقات الفلاحين تمت معالجتها من خلال الموازنة».
واضاف، أن “هناك دعماً كبيراً من قبل النائب الأول لرئيس مجلس النواب”، مطالباً بـ”اعتماد التعليمات السابقة لتسويق الحنطة وانشاء سايلوات».
وتابع، أن “إنتاج العراق من الحنطة وصل الى خمسة ملايين طن”، لافتاً الى أنه “تم تجاوز جميع عراقيل التسويق وأصبح لا يتجاوز السبعة ايام».