العصيدة في السودان.. ولحم الجمال في الصومال {الكاسابا} وأنواعٌ أخرى في سيراليون

الخميس 15 نيسان 2021 147

العصيدة في السودان.. ولحم الجمال في الصومال {الكاسابا} وأنواعٌ أخرى في سيراليون
  أعداد: فولكلور
 
نحن نتحدث هنا عن عادات الأمم والشعوب قبيل كورونا الغادرة, وما كان يقدم المطبخ الرمضاني عند هذه الشعوب.
وفي كل دولة يكون الإسلام فيها حاضراً يكون لرمضان الخير حضوره البهي أيضاً عند قدومه, من احتفالات بمقدمه الى بروز عادات وتقاليد خاصة بهذا الشهر المبارك.
 
ومن التقاليد المتوارثة في السودان إنَّ الفرد لا يستطيع الإفطار وحيداً، إذ لا بُدَّ له من مشاركة أحد أو مجموعة من الصائمين في إفطاره، طلباً للمغفرة وسعياً للخير.
ومن يتجول في مدن السودان عند الإفطار يجد موائد الإفطار قد مُدَّتْ في الشوارع في كل حي، ويجتمع الجيران لتناول حبات التمر أولاً ثم يؤدون الصلاة جماعة ويبدؤون الإفطار الذي يتكون عادة من اللحم والعصيدة (الشوربة عندنا) والبلية (اللوبياء بالعدس).
بعد صلاة التراويح يقوم الرجال بزيارة المجالس المعروفة وكذا النساء, فضلاً عن انتشار الأطفال في الشوارع للمشاركة في ألعابهم الشعبيّة، والقسم الأكبر منهم يشارك الآباء التواجد في المساجد لأداء صلاة التراويح.
في الصومال يفطر الكثيرون على أكلة (العركيك) المكونة من الدهن بالحليب وعلى ما نعرفه بالسمبوسة، فضلاً عن تناول لحم الجمال والرز وأنواع من الحساء.
في جزر القمر يتناول السكان عند الإفطار الشوربة والرز المطحون مع اللحم، وأكلة (الغرياب) التي تتكون من الموز المقلي باللحم أو السمك.
في بنغلادش تكون وجبة الإفطار مكونة من الحمص المقلي، فضلاً عن "السنكرا" وهي اللحم مع البطاطا, والفلافل والفواكه.
في سيراليون التي تبلغ نسبة المسلمين فيها 62 بالمئة يحرص الصائمون على مشاركة بعضهم البعض في ساعة الإفطار طلباً للمغفرة ويتكون طعامهم من نوع من الأرز الذي يسمى (باب) وهو رز معجون بالسكر ويتناولون الكاسابا وهي السمك المقلي.
ويقوم الجميع بأداء صلاة التراويح والاستماع الى الدروس الدينيَّة, ومن نشاطاتهم الرمضانيَّة الشعبيَّة استقبال رمضان نساء ورجالاً برقصة (وات نايت).
في توغو يجتمع الصائمون عند موائد إفطار كبيرة وتقدم فيها الأكلات الشعبية مثل (التو) وهي الذرة المطحونة و(اليامس) وهو نبات يشبه 
البطاطا.
ويحرصون في (توغو) على ختم القرآن الكريم خلال الشهر ويجرون احتفالات شعبيَّة عامَّة تقدم فيها الأناشيد والمدائح كل ليلة.
في ساحل العاج تتكون الوجبة الرئيسة من القمح والرز والسكر, ويتكون سحورهم من الأرز وعصير المانجو.
ويجتمع المسلمون في السنغال في المساجد وقت الإفطار ويتناولون طعامهم مشتركاً ومكوناً من الرز واللبن والسمك ويضاف التمر الى طعام 
السحور.