إطعام الفقراء أبرز الطقوس الرمضانيَّة في السليمانية

الاثنين 19 نيسان 2021 103

إطعام الفقراء أبرز الطقوس الرمضانيَّة في السليمانية
  السليمانية: عذراء جمعة
تبقى الطقوس الرمضانية مميزة ومختلفة وينتظرها المسلمون كل عام لممارستها والمحافظة على ما تم توارثه عبر السنين، واطعام الفقراء من خلال المأدبة الافطارية المجانية من اهم الفعاليات التي يمارسها اهل الخير في محافظة السليمانية لتقديم وجبات الافطار في الجامع الكبير الذي شيده الامير ابراهيم باشا بابان عام 1784م وهو اول جامع بني في مدينة السليمانية، ويتسع لأكثر من 2000 مصلٍ.
 
وقال امام الجامع الملا محمد حسين في تصريح لـ«الصباح»: «يتم في كل يوم من الشهر الفضيل توزيع 1000 وجبة مجانية للفقراء، من خلال تبرعات اهل الخير الذين يجلبون مواد غذائية عينية: «لحم، دجاج، رز، خضراوات، فواكه»، منوهاً بأن «عدم تسلم مبالغ نقدية افضل، لعدم التشكيك بالامر»، واشار الى أن اعداد وجبات الطعام يتم في المطبخ الخاص بالجامع الذي يقدم في الايام العادية وجبتي الغداء والعشاء للفقراء، منبها الى احياء ليالي القدر في الجامع من قبل جموع المسلمين بالصلاة وقراءة القرآن والدعاء. 
ومن الطقوس الرمضانية الاخرى في محافظة السليمانية الدمام او ما يعرف بـ «ابو طبيلة» الذي بسبب ظروف جائحة كورونا اختفى من شوارعها للعام الثاني على التوالي بعد ان كان يجوب الشوارع يوميا وقت السحور لتنبيه الصائمين على بدئه، علاوة على قيام المطاعم الشعبية الليلية بتقديم وجبة «الباجة» في وقت السحور وهي من العادات التي يعتمدها المواطنون في المدينة، ومنها  مطعم باجة نوري ومطعم هريمي قلة الذي يطبخ الديك الرومي، بالاضافة الى توسيع عرض انواع العصائر الطبيعية ومختلف انواع الحلويات التي تتميز بها السليمانية مثل من السما الطبيعي، الحلقوم، لقمة القاضي، فضلا عن الفواكه المجففة.