عادل خضير: أرغمنا على الإفطار في خليجي 1982

الاثنين 19 نيسان 2021 103

عادل خضير: أرغمنا على الإفطار  في خليجي 1982
 الحلة: محمد عجيل 
 
يشكل شهر رمضان المبارك نقطة مضيئة في حياة عامة الناس، لكن لهذا الشهر خصوصية لا يمكن ان تنسى في ذاكرة الرياضيين لاسيما لاعبي منتخبنا الوطني عبر معسكراتهم التدريبية استعدادا للبطولات الخارجية.. واليوم يستذكر معنا النجم الدولي السابق عادل خضير بعض تلك الذكريات عندما كان اسود الرافدين يعدون عدتهم للمشاركة في بطولة الخليج العربي السادسة التي اقيمت على الملاعب الاماراتية عام 1982 والتي توج فيها المنتخب الكويتي بالمركز الاول بعد انسحاب المنتخب العراقي بناء على توجيهات عليا. 
يقول خضير ان الاستعداد لتلك البطولة تزامن مع حلول شهر رمضان المبارك، وقد أبدى المدرب عمو بابا توجيهاته بعدم السماح للاعبين بالصيام لغرض تحمل اعباء الوحدات التدريبية، إذ كان بابا يركز بالشكل الأساس وكما هو معروف عنه على عنصر اللياقة البدنية. قرار عمو بابا هذا كما يشير عادل خضير لم يكن اعتباطيا ومتفردا فقد جرت مداولته مع اتحاد الكرة انذاك الذي وجد هو الاخر ان المصلحة العليا تتطلب أن لا يتواجد اللاعبون على موائد رمضان، وفعلا تم الاستعداد للبطولة بالشكل الامثل وذهب اسود الرافدين الى الإمارات وهم يحملون شعار الاحتفاظ باللقب الخليجي الذي حصدوه في الدورة الخامسة ببغداد عام 1979 لكن للاسف بعدما تمكن منتخبنا من الوقوف قاب قوسين او ادنى من حسم البطولة لصالحه جاء قرار الانسحاب من العاصمة بغداد من دون معرفة الأسباب لكن ما افصح عنه في وقتها أن القرار يتعلق بموقف مساند للكويت في نهائيات كأس العالم في اسبانيا، وهو سبب ليس حقيقيا، فالأمر يتعلق بسياسة الغطرسة التي كانت سائدة انذاك. وكشف عادل خضير عن ان بطولة الخليج المذكورة كانت فألا سيئا عليه لأنها شهدت إصابته في اول مباراة خاضها العراق بالبطولة وابتعاده عن المنتخب الوطني الى الابد اضافة الى ابتعاده عن الدوري المحلي قرابة ثلاث سنوات.