تسجيل (253) حزبًا و16 مليون ناخب بايومتريًا

الاثنين 19 نيسان 2021 214

تسجيل (253) حزبًا و16 مليون ناخب بايومتريًا
 بغداد: الصباح 
جددت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تاكيدها على حتمية اجراء الانتخابات في موعدها  في العاشر من تشرين الاول وانه لا رجعة عنه، مؤكدة انها "تعمل حاليا على حذف بيانات الناخبين المتوفين من سجل الناخبين وإتلاف بطاقاتهم البالغ عددها (97.000) بطاقة".
واشارت المفوضية في كلمتها الاسبوعية، الى انه "جرى منح إجازة تأسيس لـ(253) حزبًا سياسيًّا، كما بلغ عدد طلبات التسجيل للأحزاب التي هي قيد التأسيس نحو (63) طلبًا".
وكشفت  عن انها "انطلقت باولى مراحل العملية الانتخابية منذ 2 /1 /2021، المتمثلة بمرحلة تحديث سجل الناخبين البايومتري التي استمرت لأكثر من ثلاثة أشهر، وهي أطول فترة مقارنة مع الاستحقاقات الانتخابية السابقة".
ونوهت بان "عملية التحديث مرتبطة بعدة مهام تتابعية منها عملية تقاطع بيانات الناخبين المسجلين، وإرسالها إلى شركة "اندرا" الاسبانية المكلفة بطباعة بطاقة الناخب البايومترية .
وبينت انه "مع انتهاء المدة المحددة  في 15 /4 /2021، أسفرت عملية التحديث عن (1.733.030) ناخبًا محدثًا لبياناته من ضمنهم الناخبون النازحون الذين بلغ عددهم (27771) ناخبًا، وبهذا يصبح عدد المسجّلين بايومتريًا (16.311.965) ناخبًا، فضلاً عن توزيع البطاقات البايومترية بين الناخبين والبالغ عددها (13.755.061) بطاقة، وجرت عملية التحديث بوجود (4944) مراقبا من منظمات المجتمع المدني المحلية و(7432) من وكلاء الأحزاب والتنظيمات السياسية".
وأصدر مجلس المفوضين قرارا يقضي بتوحيد مدة استقبال قوائم المرشحين مع تسجيل التحالفات السياسية لغاية 1/5/2021، و بلغ عدد طلبات الأحزاب التي أبدت رغبتها بالمشاركة (118) حزبًا، و(11) تحالفا من أصل (32) تحالفًا سياسيًّا مصدّقًا عليه، و(12) تحالفًا قيد التسجيل. 
ووفقا للمفوضية بلغ عدد المرشّحين الأفراد، (478) مرشحًا، من ضمنهم (5) من المكون الأيزيدي، و( 8) آخرون من  المكون الصابئي المندائي، و(9) من المكون الكرد الفيلي و(7) من المكون المسيحي، بمن فيهم (140) مرشحًا من الأحزاب السياسية، و(4) مرشحين من التحالفات
السياسية". 
واستعدت المفوضية ليوم الاقتراع، بوضع خطة عمل لإجراء المحاكاة لعملية الاقتراع يتم من خلالها فحص عمل جميع الأجهزة الالكترونية المستخدمة يوم الانتخاب الفعلي  من قبل الشركة الفاحصة تحت إشراف اللجان الفنية في مفوضية الانتخابات وبحضور ممثلين عن مكتب الأمم المتحدة للمساعدة الانتخابية (UNAMI).".