لجنة المهجرين تطالب باحترازات فائقة بشأن {مخيم الهول»

الثلاثاء 20 نيسان 2021 201

لجنة المهجرين تطالب باحترازات فائقة بشأن {مخيم الهول»
 بغداد: مهند عبد الوهاب
 
أكدت لجنة العمل والشؤون الاجتماعيَّة والهجرة والمهجرين أنَّ إنهاء ملف “مخيم الهول” يحتاج إلى تدقيق واحترازات أمنية فائقة  القدرة والنوعية.
وقال عضو اللجنة فاضل الفتلاوي في حديث لـ”الصباح”: إنَّ “مخيم الهول في الأراضي السورية الذي يضم من 5 إلى 10 آلاف إرهابي داعشي، من المخيمات التي تعد خطراً كبيراً ومرتعاً للدواعش ويؤثر في العراق أمنياً”, مبيناً أنَّ “هناك تنسيقاً أمنياً كبيراً بين الحكومتين العراقية والسورية بهذا الخصوص».
وأضاف أنَّ “مخيم الهول يحتاج إلى أنْ تشترك في التنسيق من أجله اللجان النيابية المختصة والوزارات المعنية، ولا سيما الوزارات الأمنية، لأنه يعد قضية أمنية بحتة، ويجب أنْ تكون هناك رؤية لدى الحكومة والأجهزة الأمنية والتنسيق مع لجنة الأمن والدفاع ولجنتنا (الهجرة والمهجرين) لكي يكون العمل منظماً وجاداً». 
ودعا النائب الفتلاوي إلى “ضرورة تشكيل لجان مشتركة من الوزارات الأمنية، لأن مخيم الهول يضم آلاف الدواعش من الإرهابيين، وبالتالي يحتاج إلى تدقيقات واحترازات أمنية فائقة 
النوعية».
وأوضح أنَّ “الحكومة والبرلمان ولجنة العمل جادة بغلق جميع مخيمات النازحين، وهناك خطوات ايجابية وتقدم كبير في عمل الحكومة لعودة النازحين إلى مناطقهم». 
ولفت إلى أنَّ “اللجنة تسعى لإنهاء ملف المخيمات جميعها بحلول نهاية العام الحالي، وهي تكرس كل جهودها ضمن الخطط المرسومة بعد تأهيل المناطق المتضررة مع إطلاق المنحة النهائية للنازحين وعودتهم إلى مناطقهم”.