أوديشو: التعادل أمام تراكتور محبط

الخميس 22 نيسان 2021 356

أوديشو: التعادل أمام  تراكتور محبط
 بغداد: متابعة الصباح الرياضي
اكد أيوب أوديشو مدرب نادي القوة الجوية أن فريقه أخفق في استغلال الفرص أمام المرمى وذلك خلال المباراة التي تعادل فيها مع تراكتور الإيراني 0-0 على ملعب مدينة الشارقة، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا 2021.
 
وتبادل الفريقان المحاولات الهجومية خلال المباراة، من دون أن ينجح أي منهما في التسجيل.
وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الثلاثاء أيضاً فوز الشارقة الإماراتي على باختاكور الأوزبكي 4-1 على ذات الملعب.
وابتعد الشارقة في صدارة ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل 3 نقاط لتراكتور ونقطتين لكل من باختاكور والقوة الجوية.
وأكد  أوديشو  «لم تكن النتيجة جيدة بالنسبة لنا، لعبنا بصورة جيدة، ولكننا عانينا أمام المرمى».
«واضاف “كنا نريد تحقيق الفوز والتقدم في ترتيب المجموعة، كي نرفع مستوى الحماس لدى اللاعبين ونحدث تغييرا في ترتيب المجموعة، ولهذا فقد كان التعادل أمرا محبطا».
«واشار الى انه “أحياناً يجب أن نفرض أنفسنا أكثر على أرض الملعب، أنا أعرف لاعبي فريقي وأعرف أن لديهم المزيد ليقدموه على أرض الملعب، نأمل أن نحقق نتيجة إيجابية في المباراة المقبلة لأننا في المباريات السابقة لم ندخل في أجواء اللعب من البداية، ولهذا نسعى لتغيير ذلك في المباريات التالية». بدوره أوضح رسول خطيبي مدرب تراكتور الإيراني ان المباراة كانت بدنية بشكل كامل، ولقد حاولنا أن نقاتل رجلا لرجل وقد نجحنا في القيام بذلك. وتابع “بعد مرور 70 دقيقة أصيب لاعبونا بالإرهاق، وتوجب على كلا الفريقين التركيز من أجل إنهاء المباراة، سنحت لنا بعض الفرص من أجل التسجيل ولكن حارس مرمى القوة الجوية كان مركزاً ومنعنا 
من التسجيل».
ولفت الى انه “في المباراة المقبلة سنحاول أن نتعافى بشكل سريع، كي نتفادى تكرار فقدان الطاقة في الجزء الأخير من اللقاء، الفريق الذي يتعافى جيدا سيكون أمام فرصة أفضل 
للفوز».
وتقام الجولة الرابعة من منافسات المجموعة يوم غد الجمعة، حيث يلتقي تراكتور مع القوة الجوية، وباختاكور مع الشارقة.
وكانت الجولة الأولى شهدت فوز الشارقة على القوة الجوية 1-0 وتعادل باختاكور مع تراكتور 3-3، في حين شهدت الجولة الثانية تعادل تراكتور مع الشارقة 0-0 والقوة الجوية مع باختاكور 0-0.
ويتأهل إلى دور الـ16 صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل ستة أندية تحصل على المركز الثاني في المجموعات العشر.