القدس تنتفض على اعتداءات المستوطنين

الأحد 25 نيسان 2021 669

القدس تنتفض على اعتداءات المستوطنين
 القدس: وكالات
 
انتفضت بلدات وأحياء مدينة القدس انتفضت منتصف ليلة الجمعة، رداً على استفزازات المستوطنين الإسرائيليين والتهديدات بتنفيذ اعتداءات على المقدسيين وممتلكاتهم.
وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأنه تم تسجيل 20 إصابة بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، خلال المواجهات مع القوات الإسرائيلية في محيط البلدة القديمة في القدس، حتى ساعات فجر أمس السبت، وأوضحت أن 4 إصابات نقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج بينما تم علاج باقي الإصابات ميدانيا.
وشهدت بلدات (العيسوية وسلوان والصوانة ووادي الجوز والشيخ جراح والطور)، مواجهات متفرقة بين القوات الإسرائيلية المقتحمة للبلدات والشبان الغاضبين، وأغلقت بعض الشوارع في الأماكن المذكورة بالحاويات المحترقة، ورد الشبان بإلقاء الحجارة والمفرقعات على جنود الجيش الإسرائيلي.
وفي بلدة سلوان، اشتعلت النيران في محيط إحدى البؤر الاستيطانية خلال تبادل إطلاق المفرقعات والقنابل في حي بطن الهوى، كما أطلق الشبان المفرقعات باتجاه البنايات التي تسرب المستوطنون مطلع الشهر الجاري.
وفي حي الشيخ جراح، نقلت التقارير عن شهود عيان، أن عشرات المستوطنين ألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة على مركبات أهالي الحي، وحاولوا اقتحام منازلهم، تحت حماية الشرطة الإسرائيلية، قبل أن يتصدى لهم الشبان، ولاذوا بعدها بالفرار.
وتشهد مدينة القدس منذ عدة أيام مواجهات بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية، على خلفية محاولة الأخيرة منعهم من التجمع في منطقة باب العامود التي اعتادوا على إحياء ليالي شهر رمضان فيها.
وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” بأن نحو 75 ألف شخص أدوا، مساء أمس الأول الجمعة، صلاتي العشاء والتراويح في رحاب المسجد الأقصى المبارك، على الرغم من الإجراءات الإسرائيلية المشددة.
وذكر بيان مقتضب صادر عن دائرة الأوقاف في القدس، أن 75 ألف شخص “أدّوا صلاتي العشاء والتراويح في رحاب المسجد الأقصى المبارك، برغم محاولات الاحتلال الإسرائيلي منع المواطنين من الوصول إلى الأقصى المبارك”.
كما أشير إلى أن آلافا من المقدسيين احتشدوا في الساحة المقابلة للمسجد الأقصى، وذلك للتنديد “بجرائم الاحتلال والمستوطنين بحق أبناء شعبنا ومقدساتنا”.
من جانب آخر، أعلن تنظيم “كتائب الشهيد أبو علي مصطفى” الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مسؤوليته عن قصف تعرضت له مستوطنات إسرائيلية محاذية لقطاع غزة فجر أمس
السبت.
من جانبها، دانت حركة “حماس” على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم، الهجمات الإسرائيلية التي تعرض لها قطاع غزة فجر السبت، ودعت الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وشعوب الأمة إلى “تحمل دورهم ومسؤولياتهم في حماية أهلنا في القدس والمسجد  الأقصى” والعمل على تثبيت وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني و”دعم مقاومته”.
وأعلن الجيش الإسرائيلي صباح أمس السبت، أنه خلال ساعات ليل الجمعة أطلق فلسطينيون “36 قذيفة صاروخية من قطاع غزة نحو الأراضي الإسرائيلية حيث اعترضت القبة الحديدية 6 منها فقط، بينما سقطت معظم القذائف في مناطق مفتوحة” بحسب زعم بيان الاحتلال.