شمول ضحايا حادث مستشفى ابن الخطيب بقانون الحقوق التقاعديَّة

الثلاثاء 27 نيسان 2021 209

 شمول ضحايا حادث مستشفى ابن الخطيب بقانون الحقوق التقاعديَّة
 بغداد: محمد الأنصاري وطه حسين
 
 قرَّر مجلس الوزراء شمول ضحايا حادث الحريق في مستشفى ابن الخطيب بقانون الحقوق التقاعدية للمتوفين من منتسبي وزارة الصحة. 
وذكرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في بيان، أمس الاثنين، أنَّ “المجلس قرر شمول ضحايا حادث الحريق في مستشفى ابن الخطيب بقانون الحقوق التقاعدية للمتوفين من منتسبي وزارة الصحة من ذوي المهن الطبية والصحية والإدارية، نتيجة التصدي لفيروس كورونا، استناداً إلى أحكام المادة (1/ ثانياً) من القانون المذكور آنفاً”.
وأضافت أنَّ “القرار جاء بناءً على ما عرضه رئيس مجلس الوزراء عرضاً طارئاً خلال اجتماع مجلس الوزراء، في جلسته الاستثنائية الأولى المنعقدة في 25 /4 /2021”.
وتابعت أنَّ “مجلس الوزراء قرر كذلك الموافقة على إعداد الدائرة القانونية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء مشروع قانون بشأن عد ضحايا فاجعة مستشفى ابن الخطيب (شهداء) وإحالته على مجلس النواب”.
وزادت أنَّ “المجلس قرر منح مبلغ مقداره عشرة ملايين دينار إلى ذوي كل ضحية من ضحايا فاجعة مستشفى ابن الخطيب وكذلك الجرحى، من تخصيصات احتياطي الطوارئ للسنة المالية/ 2021”. إلى ذلك قررت رئاسة مجلس النواب، خلال الجلسة الاستثنائية المخصصة لمناقشة فاجعة مستشفى “ابن الخطيب”، أمس الاثنين، إلزام وزارة المالية بتوجيه التخصيصات اللازمة لإكمال المستشفيات النظامية التي وصلت إلى مراحل متقدمة في عموم المحافظات وعدم التحجج بأعذار غير مقبولة، وبينما شخّصت لجنة الصحة والبيئة النيابية في التقرير الذي قدمته خلال الجلسة، وجود “إهمال كبير” بعدة جوانب أدى للفاجعة المؤلمة، نفت العتبة الحسينية المقدسة الأنباء التي تحدثت عن احتراق مركز “الشفاء” المجاور للمستشفى المنكوب، مبينة أنَّ المركز يحتوي على منظومة أوكسجين “مركزية”. وأفادت الدائرة الإعلامية للبرلمان، في بيان، بأنَّ النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي قال خلال ترؤسه جلسة الأمس: إنه “تم إلزام وزارة المالية بتوجيه التخصيصات اللازمة لإكمال المستشفيات النظامية التي وصلت إلى مراحل متقدمة في عموم المحافظات”، مشدداً على “عدم التحجج بأعذار غير مقبولة”.
ودعا الكعبي إلى “إعادة فك ارتباط الدوائر الصحية والتربوية من المحافظات وإعادتها إلى وزارة الصحة والتربية”.