العلامات الإرشادية والإشارات المرورية تتعرض للسرقة

الأربعاء 28 نيسان 2021 347

العلامات الإرشادية والإشارات المرورية تتعرض للسرقة
 بغداد: هدى العزاوي
 
وردت معلومات لـ»الصباح» عن سرقة العلامات التعريفية والارشادات المرورية التابعة لمديرية المرور العامة في بغداد، والتي تتم إعادة تدويرها وبيعها من قبل بعض ضعاف النفوس من الباعة المتجولين، ولكن التساؤل الذي تبادر للذهن (كيف تتم سرقتها في ظل وجود القوات الماسكة للأرض) لاسيما أن هذه العلامات توضع في الشوارع الرئيسة.
وللبحث بين هذه المعلومات ومدى حقيقتها، اتجهت “الصباح” الى مديرية المرور العامة، الجهة ذات العلاقة والتي أكدت حقيقة سرقة العلامات التعريفية، فضلاً عن أغطية شبكة المجاري “المنهولات”.
مدير عام المرور العامة، اللواء الحقوقي طارق إسماعيل حسين الربيعي، أكد في حديث لـ”الصباح”، أن “العلامات الإرشادية والإشارات المرورية تتعرض للسرقة من قبل بعض أصحاب النفوس الضعيفة، وغالباً ما تكون هناك دعوى جزائية تسجل ضد مجهول”.
وبين أن “غياب هذه العلامات يؤثر سلباً في الزائرين ومستخدمي الطريق، منوهاً بأن “أمانة بغداد، صاحبة الصلاحية، لم تبلغنا بأية احصائية تتعلق بأعداد العلامات التي تمت سرقتها”.
وفي ما يتعلق بإجراءات المرور في حالة تعرض هذه الإرشادات أو الاشارات المرورية الى حوادث سير، أوضح: “يتم تغريم السائق ثلاثة أضعاف سعرها الرسمي في دعوى جزائية لدى قاضي التحقيق ومن ثم الى قاضي المرور، والمبالغ تذهب الى خزينة الدولة، وعائدية هذه العلامات وتجهيزها من وزارة الصناعة، وبخصوص الضرر بالأسيجة، تذهب الغرامات الى مديرية الطرق والجسور”.
ودعا الربيعي، “المواطنين لعدم التهاون بالمال العام، فإنه وفق قانون العقوبات العراقي النافذ 111 والمعدل 169 فإنه عند السرقة نتيجة الإهمال أو السرقة المتعمدة، تكون هناك دعوى جزائية تلحقها دعوى مدنية ويغرم المتسبب بثلاثة أضعاف السعر الرسمي”.
من جانبه، أوضح المتحدث باسم وزارة الصناعة والمعادن مرتضى الصافي، في حديث لـ”الصباح”، أن “الوزارة تقوم بتجهيز وزارة الداخلية ودائرة المرو العامة بجميع ما تحتاجه من علامات وإرشادات مرورية وقطع الفلكس والمصدات والعوارض والأسيجة المانعة والواقية، بمواصفات عالمية من قبل شركات تابعة لوزارة الصناعة والمعادن وبأسعار مدعومة”.
على الرغم من أن العديد من الجهات، كوزارة الداخلية ومديرية المرور العامة، إضافة الى أمانة بغداد، كشفت لـ”الصباح” بأن هناك سرقات للعلامات الإرشادية والإشارات المرورية، إلا أن السيطرات التابعة لمديرة شرطة نجدة بغداد لم تسجل أية شكوى من الجهات الحكومية أو المدنية توثق سرقة هذه الإرشادات أو التلاعب بها.
وقال مدير إعلام شرطة نجدة بغداد العميد مهند مجبل محمد، في حديث لـ”الصباح”: إن “اجهزة رقم 1 النجدة المنتشرة في أرجاء العاصمة بغداد، لا يمكن أن تغطي جميع المناطق في الوقت الحاضر، خاصة أن بغداد في توسع دائم نتيجة الأبنية والدور الزراعية والتجاوز، ولكن هناك أماكن مهمة نغطيها قدر الإمكان خاصة خلال الساعات المتأخرة من الليل”.
وأضاف، “لم تردنا أية شكاوى من جهة حكومية أو مدنية عن سرقة الإرشادات أو الإشارات المرورية”، لافتاً إلى أن “جميع الجهات الأمنية معنية في الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، وبالخصوص النجدة، ويمكن الاتصال بالرقم 104 إذا ما حدث تلاعب أو سرقة للعلامات المرورية، ولكن وفق تقارير السيطرة توجد سرقات تتعلق بدار أو دراجة، أما بشأن العلامات المرورية نؤكد أنه 
لم تردنا إلى الآن”.