اليوم.. انطلاق أول رحلة جوية لإجلاء العراقيين من الهند

الاثنين 03 أيار 2021 254

اليوم.. انطلاق أول رحلة جوية لإجلاء العراقيين من الهند
 بغداد: شذى الجنابي  العمارة: سعد حسن 
 
تتوجه اليوم الى الهند اول رحلة جوية لاجلاء العراقيين بعد اتمام الموافقات الرسمية المطلوبة وتهيئة اماكن لحجرهم والتأكد من ضمان عدم اصابتهم بالسلالة الهندية لفيروس كورونا، وفي حين أكدت العتبة الحسينية المقدسة ان مراكز الشفاء مزودة بمنظومات للانذار واطفاء الحرائق، تم فتح منافذ للتلقيح في ميسان مساء نظرا لزخم المراجعين.
 
وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد وجه مؤخرا بضرورة اعادة العراقيين العالقين في الهند، الذين سبق واطلقوا مناشدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي إثر تقطع السبل بهم مع إغلاق البلاد، بعد تفشي السلالة الهندية لفيروس كورونا.
وقال مسؤول العلاقات الخارجية في الخطوط الجوية العراقية حسين جليل لـ”الصباح”: ان “اول رحلة لاجلاء العراقيين من الهند، ستغادر اليوم الاثنين، عبر طائرة من نوع بوينك 747، ستقل اكثر من 400 مسافر”.
واضاف ان الرحلات الجوية ستستمر لنقل جميع العراقيين الراغبين بالعودة الذين يتجاوز عددهم الالف”.
واشار جليل الى “اجراء الفحص المختبري PCR للراغبين بالعودة في الهند وتأكيد خلوهم من الاصابة بفيروس كورونا”.
ولفت الى “استحصال الموافقات الرسمية بتنسيق عالي المستوى بين وزارات النقل والخارجية والصحة والبيئة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية وسلطة الطيران المدني لتنفيذ الرحلات”، مبينا ان “وزير النقل تابع شخصيا التدقيق والتفتيش الميداني للاطلاع على آلية التعفير والتعقيم للطائرة الخاصة برحلة اجلاء العراقيين من العاصمة نيودلهي مع تخصيص فريق طبي متكامل لمرافقة الطائرة”.
من جهتها، وجهت وزارة الصحة اعماما تبين فيه آلية التعامل مع الوافدين تتضمن توفير اماكن خاصة لحجرهم بعد عودتهم لمدة 14 يوما مع اخذ مسحات PCR  لكل وافد، الى جانب عزل الحالات المؤكدة مختبريا ضمن المؤسسات الصحية للعزل في بغداد والمحافظات، واتخاذ الاجراءات الوقائية والعلاجية، وتجديد المسحة  بعد 7 أيام من المسحة السالبة الاولى، وبعدها يتم تنفيذ الحجر المنزلي لمدة اسبوع ثالث، ومتابعة الوضع الصحي لهم من قبل 
الفرق الصحية.
ودعت الصحة الى ضرورة قيام المحافظات بتهيئة اماكن لحجر الوافدين اجباريا ايضا لمدة 14 يوما، وعدم السماح لهم بمخالطة الاخرين طيلة فترة الحجر.
بدوره، قال رئيس قسم المشاريع الهندسية في العتبة الحسينية المقدسة حسين رضا مهدي في بيان صحفي: إن “الملاكات الفنية والهندسية تواصل العمل في مشروع مستشفى الشفاء في منطقة الشعلة ببغداد من اجل دعم وزارة الصحة لمواجهة فيروس كورونا”.
وأوضح أن “العمل دخل مرحلة الانهاءات واللمسات الاخيرة للمشروع”، مبينا أن “نسبة الانجاز بلغت 90 بالمئة”.
وأضاف أن “مساحة المستشفى تبلغ 3000م2 وبطاقة استيعابية تقدر بـ150 سريرا”.
وتابع مهدي أن “المستشفى يحتوي على صالة عمليات، وصالة افاقة و6 غرف لغسيل الكلى، ومختبر للاشعة واستشارية، وغرف لفحص المرضى، بالاضافة الى اماكن خاصة لاستراحة الملاكات الطبية، كما سيتم توفير الاوكسجين الطبي في المستشفى عبر تنصيب معمل مركزي خاص به لتأمين هذه المادة المهمة للمرضى، كأغلب مستشفيات ومراكز الشفاء التي نفذتها العتبة الحسينية”.
وأشار إلى “أن جميع متطلبات السلامة مأخوذة بنظر الاعتبار، فضلا على أن الجدران نفذت بطريقة البناء بالبلوك الاسمنتي المقاوم للظروف الجوية والخارجية، إضافة الى أنها مزودة بمنظومات الانذار المبكر واطفاء الحرائق”.
وفي ميسان، قال مدير الصحة  الدكتور علي العلاق لـ “الصباح”: ان “الدائرة اتخذت اجراءات لمواجهة السلالات الجديدة لكورونا خاصة الهندية بحسب توجيهات اعدتها وزارة الصحة”. 
وذكر ان “الملاكات الصحية والطبية تواصل تلقيح اعداد كبيرة من  المواطنين، وهناك زخم واقبال واسع على منافذ التطعيم المنتشرة في عموم المحافظة، لذا تم فتح المنافذ التلقيحية في المراكز الصحية مساء لاستقبال الراغبين 
باخذ اللقاحات”.