عادات وتقاليد مسلمي اليابان في الشهر الكريم

الثلاثاء 04 أيار 2021 124

عادات وتقاليد مسلمي اليابان في الشهر الكريم
 الصباح: وكالات
تختلف العادات والتقاليد المتبعة في شهر رمضان من دولة لأخرى، ولكنها تتفق حول التقرب الى الله وزيارة الأقارب والابتعاد عن المحرمات، واقامة الصلوات وقراءة القرآن وغيرها من طرق التقرب الى الله، ولكن ماذا عن رمضان في دولة اليابان، والعادات الرمضانية بين مسلمي 
اليابان. 
يحرص المسلمون على التجمع في مسجد طوكيو الأكبر، او مسجد كوبة، لتأدية الصلوات وقراءة القرآن الكريم، كما يحرصون على تزيين الشوارع وخاصة تلك التي يوجد فيها تجمعات عربية بزينة رمضان التقليدية وهي الفوانيس، ويفضل البعض منهم السفر لأداء العمرة خلال شهر
رمضان.ويحرص المسلمون في اليابان على التجمع في المساجد لأداء صلاة التراويح، والاستماع للقرآن، ويعمل المركز الإسلامي في اليابان، على جمع زكاة الفطر، كما يشرف على تنظيم موائد الإفطار للفقراء والمساكين، وخلال شهر رمضان تعقد المساجد دورات لتحفيظ القرآن الكريم، طوال الشهر وتحضرها جميع الفئات
العمرية. 
كما اعتاد المسلمون في اليابان على تناول الحليب، وأداء صلاة المغرب وبعدها يتناولون وجبة الإفطار والتي عادة ما تتكون من وجبة "كايسيكي"، من الخضراوات، الى جانب العصائر والمخللات المعروفة هناك باسم "تسوكيمونو"، كما لا تخلو المائدة الرمضانية من الأرز والسمك اللذين يعدان من الأطباق المفضلة في
اليابان. وتفتح المساجد في اليابان أبوابها خلال شهر رمضان للمسلمين وغير المسلمين، لتعريفهم بالدين الإسلامي، كما تحرص المساجد أيضاً على تنظيم الموائد للفقراء، وفي الأيام الأخيرة من شهر رمضان، يحرص المسلمون في اليابان على التقرب أكثر الى الله عز وجل، من خلال تأدية الصلاة وقراءة القرآن، وحضور الدروس الدينية التي تنظمها المساجد، ومع اقتراب موعد عيد الفطر،  تبدأ المساجد بالتنبيه بمواعيد وأماكن تنظيم صلاة العيد، 
والتي تنظم داخل المساجد والحدائق 
العامة.