من السماوة.. الغانمي يتوعَّد المقصرين بحادثة هروب السجناء

الثلاثاء 04 أيار 2021 256

من السماوة.. الغانمي يتوعَّد المقصرين بحادثة هروب السجناء
 السماوة: احمد الفرطوسي
 
شخَّص وزير الداخلية عثمان الغانمي حادثة هروب السجناء في محافظة المثنى بانها “اهمال واجب” وليست خرقا امنيا، متوعدا المقصرين باحالتهم 
إلى القضاء.
ووصل الغانمي، امس الاثنين، إلى محافظة المثنى للوقوف على تفاصيل وملابسات حادثة هروب السجناء من سجن الهلال، وعقد اجتماعا امنيا موسعا ضم مفاصل وزارة الداخلية في أربع محافظات هي البصرة وميسان والناصرية والمثنى ومدراء مكافحة المخدرات والمرور والاستخبارات، بحضور قائد العمليات ومحافظ المثنى.
واكد الغانمي خلال الاجتماع، ان قائد الشرطة يمثل وزير الداخلية في المحافظة ويتحمل كل الأمور الأمنية فيها، ويجب على قائد الشرطة ألا يكون أسير المكتب وان يكون عمله ميدانيا ويتابع جميع اقسامه وتشكيلاته وقطعاته.
وعقب هذا الاجتماع عقد الغانمي مؤتمرا صحفيا، في مبنى المحافظة حضرته “الصباح” ، اكد خلاله عدم التهاون في حادثة هروب السجناء ، منوها بان ما تبقى من هؤلاء، ثلاثة فارين فقط وان هناك جهودا مكثفة للقبض عليهم .
ودعا إلى تفعيل عمل القيادات الامنية في المحافظات الجنوبية وابعادها عن العملية الانتخابية، كاشفا عن توجيهات بإعطاء الأمن الداخلي أسبقية أولى ومهمة جدا لان الداخلية مؤتمنة على امن وممتلكات المواطن.
وأضاف الغانمي “أكدنا على تطبيق القانون بشكل جيد وغير قابل للمجاملة قطعيا، كذلك تم التأكيد على ابعاد المؤسسة الأمنية من الانتخابات لضمان حياديتها ورفد وتقوية مراكز الشرطة بضباط تحقيق اكفاء لبناء امن مستقبلي جديد يتزامن مع انطلاق واقرار الموازنة الاتحادية في تلك المحافظات لتبدأ عجلة الاعمار فيها».