الاجتماع الأمني مع كردستان يُثمر الإطاحة بـ {والي داعش»

الثلاثاء 04 أيار 2021 150

الاجتماع الأمني مع كردستان يُثمر الإطاحة  بـ {والي داعش»
 بغداد: عبدالرحمن ابراهيم 
 
قطفت قواتنا أولى ثمار “الاجتماع الأمني” مع القيادات الأمنية في اقليم كردستان، وتمكنت من الاطاحة بما يسمى “والي داعش في الفلوجة” من خلال التعاون مع قوات 
الاسايش .
الاجتماع عقد في بغداد، برئاسة رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، امس الاول، وضم قيادات الاجهزة الامنية الاتحادية والبيشمركة، بحضور وزراء الداخلية والدفاع والمالية. وجرى خلال الاجتماع بحث الخطط الامنية لمواجهة الخروقات والتنسيق بين مختلف القوات الامنية الاتحادية وقوات البيشمركة، وخصوصا في المناطق ذات المسؤولية المشتركة.
وتقرر خلال الاجتماع “رفع مستوى التنسيق، وسد الفراغات وتبادل المعلومات الاستخبارية للحؤول دون تكرار الخروقات وتشديد الحزام الأمني «.
وتمخض هذا الاجتماع عن تنسيق مع قوات الاسايش، مكن مفارز وكالة الاستخبارات من القاء القبض على الارهابي المكنى (أبو علي الجميلي) ما يسمى والي الفلوجة والمطلوب وفق احكام المادة (4ارهاب) لانتمائه لعصابات داعش الإرهابية. وفي غضون ذلك، أطلقت قوة مشتركة من الجيش والحشد الشعبي، امس الاثنين، عملية أمنية في محافظة نينوى اطلق عليها تسمية “علي ولي الله” لتفتيش وتطهير قرى وتلال جنوب المحافظة باتجاه ناحية القيارة من بقايا عصابات داعش الإرهابية، كما نفذت قوة اخرى واجب تفتيش وتطهير في جزيرة الحضر، وتم القبض على اثنين من المطلوبين والعثور على عجلة تابعة لعناصر داعش الارهابي مخبأة تحت 
الحشائش .
وفي ديالى، انطلقت عمليتان عسكريتان لتعقب ثمانية أهداف، الاولى من محورين في عمق بساتين عرب فاضل والبو موسى في قاطع شمال قضاء المقدادية، كما انطلقت عملية مماثلة في بساتين شيخي والمخيسة في قاطع حوض الوقف. 
وفي كركوك، نفذت قوة مشتركة واجب دهم وتفتيش في مناطق “وادي زغيتون، وادي ابو خناجر، كرحة كازان” ضمن ناحية الرشاد، اسفر عن تدمير 3 اوكار للعصابات الارهابية عثر بداخلها على 4 صواريخ قاذفة RBG7. 
وفي الانبار، نفذت قوة من قيادة عمليات المحافظة، واجبا في صحراء الثرثار، وتم تفجير 7 صواريخ محلية الصنع من مخلفات عصابات داعش الارهابية عثر عليها في وقت سابق.