مشروع {المدن الصناعية}.. تشغيل العاطلين ورفد المنتج المحلي

الخميس 06 أيار 2021 136

مشروع {المدن الصناعية}..  تشغيل العاطلين ورفد المنتج المحلي
 بغداد: فرح الخفاف 
في وقت أعلنت فيه وزارة الصناعة والمعادن، تحقيق نسب إنجاز جيدة في المدن الصناعية بعدد من المحافظات، توقع خبير صناعي أن تكون هذه المدن مجالا لتشغيل الآلاف من الأيدي العاملة فور إنجازها.
 
قال المتحدث باسم وزارة الصناعة مرتضى الصافي: إن "هيئة المدن الصناعية التابعة للوزارة هي الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع هذه المدن، اذ تتولى مهامَّ عديدة تتعلق بإقامة المدن والمجمعات الصناعية، وتسهيل الاجراءات كافة التي تخدم المستثمر مع جميع الوزارات والمؤسسات ذات العلاقة"، مشيراً الى انها "الجهة المسؤولة عن استحصال جميع الموافقات الاصولية، التي تسهل عمل المستثمر للشروع في العمل وتنفيذ المشاريع وفق المخططات المصادق عليها".
وأضاف ان "وزارة الصناعة تمكنت من تحقيق تقدم في تنفيذ المدينة الصناعية في محافظة ذي قار، وحققت نسب انجاز متفاوتة في محافظتي البصرة والأنبار"، مؤكداً "وصول نسبة انجاز المدينة الصناعية في محافظة ذي قار الى 98 بالمئة، بعد تنفيذ جميع فقرات عقود المرحلة الاولى والثانية من المدينة الصناعية".
ويذكر ان المتحدث باسم الأمانة العامة لمجلس الوزراء حيدر مجيد قال في تصريح خاص سابق لـ"الصباح"، أن الحكومة واللجنة العليا للخدمات والإعمار، تابعتا الكثير من المشاريع خلال المدة الأخيرة، وتم تحريك العديد من هذه المشاريع المتوقفة منذ العام 2008، ومنها ملف المدن الصناعية، خاصة في محافظة ذي قار. وتابع الصافي: ان "المدينة الصناعية في محافظة ذي قار تتكون من 4 مناطق صناعية، اثنتان منها للصناعات الخفيفة، واثنتان أخريان للصناعات المتوسطة"، لافتاً الى أنه "تم تجهيزها بكل الخدمات والبنى التحتية اللازمة لجعلها مدينة صناعية نموذجية جاذبة للاستثمار المحلي".
كما بين في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، ان "نسب الانجاز للمرحلة الاولى للمدينة الصناعية في الانبار على المساحة 3000 دونم وصلت الى 65 بالمئة، وسيتم انجاز المشروع بالكامل حال توفر التخصيصات المالية، لأن محافظة الأنبار تتمتع بالعديد من المزايا والامتيازات المقدمة للمستثمرين، فضلاً عن نسب الانجاز المتفاوتة لمدينتي البصرة ونينوى الصناعيتين".
وأشار الصافي الى "استمرار الاجراءات لإقامة مدن صناعية في محافظات النجف الأشرف وكربلاء المقدسة وصلاح الدين وميسان والديوانية"، منوها بأن "الهيئة تتطلع لإنشاء مدن صناعية في المحافظات كافة، واقامة مشاريع صناعية جديدة تسهم في تطوير الصناعة العراقية، وخلق فرص للعمل وتعزيز الاقتصاد الوطني".
ومن جانب آخر اشاد الخبير الصناعي عقيل السعدي، بالتوجهات الرامية لانشاء المدن الصناعية، منتقداً في الوقت نفسه "تأخرها كل هذه السنوات".
وقال السعدي لـ"الصباح": "طالما طالبنا بضرورة الاهتمام بالقطاع الصناعي بوصفه أحد رافدي دعم خزينة الدولة مع الزراعي، الا أن قلة الدعم، أدت إلى غزو المستورد للأسواق".
واضاف ان "المنتج الوطني أثبت جدارته في الأزمة الأخيرة لكوفيد - 19، وبدأ يفرض نفسه، والمبادرة الأخيرة للبنك المركزي كانت جيدة، لكن تحتاج الى الاستمرارية"، لافتاً إلى "ضرورة الاسراع في إنجاز المدن الصناعية، لتوفير الآلاف من فرص العمل، وتطوير المنتج المحلي".